تمديد اعتقال المشتبه بتنفيذ عملية تل أبيب

تمديد اعتقال المشتبه بتنفيذ عملية تل أبيب

مددت محكمة الصلح في القدس، صباح اليوم الجمعة، اعتقال المشتبه بتنفيذ عملية تل أبيب في الحافلة رقم 142 لعشرة أيام.

وأشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن المشتبه بتنفيذ العملية يعيش في مدينة الطيبة، وتم اعتقاله في محطة القطار في "موديعين" بعد ساعات من تنفيذ العملية التي أصيب فيها 29 إسرائيليا، واعتقل معه فلسطيني آخر من الضفة الغربية، ولاحقا اعتقال ثلاثة فلسطينيين آخرين.

كما أشارت إلى أن الشاباك وجيش الاحتلال والشرطة تمكن من الوصول إلى أفراد خلية من قرية بيت لقيا قريب رام الله، والتي يشتبه بأنها قامت بتنفيذ العملية. وتم اعتقالهم بعد وقت قصير من وقوعها، بعد اعتقال المشتبه المركزي في محطة القطار في "موديعين".

وجاء أن ممثلة الشرطة عرضت على المحكمة تفاصيل التحقيق وأدلة تربط اثنين من أفراد المجموعة بمكان وقوع العملية.

وتابعت التقارير الإسرائيلية أن أفراد الخلية قاموا بتجنيد أحد سكان مدينة الطيبة من أجل إدخال العبوة الناسفة إلى تل أبيب، مستخدمين مركبة مشغل المشتبه به وهو من سكان القدس المحتلة. وأن المشتبه به قام بوضع العبوة الناسفة في الحافلة، وتم تفجيرها بواسطة هاتف جوال من قبل مسؤول المجموعة في قرية بيت لقيا.

وادعت المصادر ذاتها أن أفراد المجموعة قد اعترفوا في التحقيقات الأولية معهم أنهم قاموا بإعداد العبوة الناسفة واختاروا تل أبيب هدفا. كما قاموا بشراء هواتف جوالة لاستخدامها في تفعيل العبوة الناسفة عن بعد.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018