مرة أخرى: إعتداء عنصري في القدس يسفر عن إصابة فتى فلسطيني بجراح متوسطة

مرة أخرى: إعتداء عنصري في القدس يسفر عن  إصابة فتى فلسطيني بجراح متوسطة

 

مرة أخرى يقع فتى فلسطيني ضحية لأعتداء عنصري من قبل مجموعة من المتطرفين اليهود، الفتى أصيب بجراح نقل على أثرها الى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن هاجمه عدد من المستوطنين المتطرفين بمدينة القدس الليلة الماضية .

صحيفة "هارتس"نقلت أن الفتى البالغ من العمر 15 عاما، هو من حي بيت حنينا، نقل الى مستشفى هداسا عين كارم وهو يعاني من جراح بالرأس ووصفت حالته بالمتوسطة بعد ان هاجمه عدد من المتطرفين اليهود بالقرب من دير سانت جورج بمدينة القدس.

والدة الفتى التي انتقلت وعائلتها من حيفا الى القدس، قبل مدة وجيزة، روت أن ابنها كان يقود دراجة برفقة صديقه في منطقة محطة القطار عندما اقترب منهما فتيان يهود متدينين فأوقعوه عن الدراجة وانهالوا علية بالضرب دون سبب حتى أخذ الدم ينزف من رأسه، بينما لاذ صديقه بالفرار.

الشرطة الاسرائيلية قالت انها بدأت التحقيق في ملابسات الاعتداء، علما أنها لم تلق القبض على مشتبهين بالحادث.


הנער שהותקף ונפצע בירושלים  (צילום: גיל יוחנן)
 

 

 

הנער שהוכה, מאושפז בבית החולים (צילום: נועם (דבול) דביר)
 

 

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018