إعتداء عنصري جديد على فتى فلسطيني في القدس وإصابته بجراح

إعتداء عنصري جديد على فتى فلسطيني في القدس وإصابته بجراح

 

اعتدى عدد من المستوطنين المتطرفين، مساء الاربعاء، على فتى مقدسي في بلدة سلوان بالقدس.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، أن أربعة مستوطنين اعتدوا على الفتى عبد السلام وسام القيمري (17 عاماً)، أثناء مروره من شارع وادي الربابة في بلدة سلوان، ونقل إلى مستشفى هداسا العيسوية.

وقال القيمري إنه كان عائداً الى منزله في حي وادي حلوة، بعد زيارته لمنزل عمه في حي بئر أيوب مع شقيقه البالغ من العمر 8 سنوات، وسلك طريق وادي الربابة على دراجة هوائية وشقيقه يمشي بالقرب منه، مضيفا "فجأة سمعت صوتاً من الخلف فإذا بأربعة مستوطنين يركضون باتجاهنا ولدى وصولهم اليه حاولوا أخذ الدراجة مدّعين انها لهم، فرفضت اعطائهم اياها، فقام احدهم بضربي، وآخر رش غاز الفلفل على وجهي، ثم دفعوني عن جبل علوه حوالي 10 أمتار، ولاذوا بالفرار".

وأضاف :"اخي كان يبكي بشده من الخوف، لكنهم لم يعتدوا عليه"، مشيرا إلى أنهم كانوا يرتدون ملابس عادية ويضعون على رأسهم الكيبة (القبعة التي يرتديها المتطرفون اليهود
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018