بعد الإتفاق على المكان: فتح تعود لغزة في مهرجان الإنطلاقة بعد 5 سنوات

بعد الإتفاق على المكان: فتح تعود لغزة في مهرجان الإنطلاقة بعد 5 سنوات

 


أعلن مسؤول كبير في حركة فتح، اليوم الجمعة، بعد اجتماع مع رئيس حكومة حماس في غزة إسماعيل هنية، أن حكومة حماس وافقت على أن تقيم حركة فتح مهرجانها لمناسبة انطلاقتها الثامنة والأربعين على أرض ساحة "السرايا" وسط مدينة غزة. وسيكون هذا أول مهرجان تنظمه فتح في غزة بمناسبة انطلاقتها منذ العام 2007.


وقال نائب مفوض عام التعبئة والتنظيم لحركة فتح في قطاع غزة يحيى رباح: "انتهينا من الاجتماع مع الأخ أبو العبد (إسماعيل) هنية (بمنزل هنية غرب غزة) وعدد كبير من حماس والحكومة، واتفقنا على أن يقام مهرجان انطلاقة فتح في ساحة السرايا، ونحن الآن في اجتماع طارئ لنحدد بالضبط اليوم الذي يعقد فيه المهرجان".


ووافقت حكومة حماس في اجتماعها الثلاثاء الماضي على السماح لفتح بإقامة مهرجانها الجماهيري في قطاع غزة عدا مكانين هما: ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة، والسرايا وسط المدينة، لأسباب أمنية، وهو ما رفضته فتح في حينه.


وكانت ساحة السرايا تضم مقرات أمنية وشرطية والسجن المركزي. ودمرت إسرائيل هذه المقار في سلسلة غارات جوية على مدى سنوات كان آخرها أثناء الهجوم الإسرائيلي على غزة في نوفمبر الماضي.


ويعود آخر مهرجان جماهيري نظمته حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس بمناسبة انطلاقتها في غزة إلى 31 ديسمبر 2007. وجرت اشتباكات حينها أسفرت عن قتلى وجرحى بين عناصر شرطة حكومة حماس وأنصار فتح خلال إقامة المهرجان.


وكانت تلك آخر محاولة لإقامة المهرجان السنوي بعد أن سيطرت حماس على قطاع غزة في يونيو عام 2007 إثر مواجهات دامية مع قوات السلطة الفلسطينية الموالية لحركة فتح.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018