قوات الاحتلال تهدم "باب الشمس" وتفكك خيامها

قوات الاحتلال تهدم "باب الشمس" وتفكك خيامها

 

قوة كبيرة من جيش الاحتلال بدأت قبيل منتصف هذه الليلة (الاربعاء- الخميس) هدم وازالة قرية باب الشمس التي اقامها نشطاء على الاراضي المهددة بالمصادرة ضمن ما اطلق عليه المنطق"E1".

وقال مواطنون من قرية الزعيم، ونشطاء ان مئات الجنود وصلوا المنطقة، واصطحبوا معهم عمالا وجرافات، وبدأوا عملية هدم وتفكيك وازالة خيام قرية "باب الشمس"

واوضحوا ان قوات الاحتلال التي حاصرت منطقة واسعة في محيط القرية، واغلقوا بالاتربة والصخور مختلف الطرق والمسارب المؤدية لقرية "باب الشمس" قبل ان تتوجه مجموعات منهم ( من الجنود) والعمال الذين كانوا برفقتهم ويبدأون عملية تفكيك وهدم الخيام التي اقامها النشطاء الفلسطينيون في القرية ضمن تحرك شعبي يهدف احباط مصادرة الاحتلال تلك المنطقة الواقعة علي مشارف مدينة القدس.

واكدوا ان الجيش الذي اصطحب عددا من العمال معه، بدأ بتفكيك وهدم خيام قرية "باب الشمس" ونقلها خارج المنطقة التي اغلقها بالسواتر الترابية والصخور، علما ان المحكمة الاسرائيلية كانت قررت اليوم الاربعاء منع الفلسطينين من الوصول الى قرية "باب الشمس" لكنها لم تقر هدمها او ازالتها.

واشار مواطنين من سكان قرية الزعيم الى ان جيش الاحتلال اقدم خلال العملية التي لا تزال متواصلة على اغلاق عدة طرق في قرية الزعيم ذاتها، واعاق تنقل وحركة المواطنين هناك واحتجز عددا منهم.

تجدر الاشارة، الى ان نحو 150 ناشطا فلسطينيا كانوا توجهوا امس الثلاثاء الى قرية "باب الشمس" ونجح قسم منهم في الوصول الى القرية مجددا
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018