مظاهرات ومواجهات تعمُ الضفة نصرة للأسرى وفي ذكرى مجزرة الخليل

مظاهرات ومواجهات تعمُ الضفة نصرة للأسرى وفي ذكرى مجزرة الخليل

 

  شهدت مدينة القدس والعديد من المدن في الضفة الغربية مواجهات مع قوات الاحتلال، اعقبت مسيرات نظمت اليوم الجمعة، تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام، ورفضا لممارسات واجراءات الاحتلال.


واصيب خلال المسيرات التي كان ابرزها تلك التي نظمت في مدينة الخليل بمناسبة الذكرى السنوية لمجزرة الحرم الابراهيمي الشريف عشرات المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز التي اطلقها الجنود صوب المتظاهرين.


واندلعت مواجهات عنيفة في الخليل، حيث أطلقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية والمسيلة للدموع والمياه العادمة، على المواطنين، مستهدفة الصحفيين وكاميراتهم ومعداتهم، منعاً لتغطية المسيرة التي نظمها ناشطون في شارع الشهداء المغلق منذ ارتكاب مجزرة الحرم الابراهيمي الشريف عام 1994.


وجاءت تظاهرة اليوم التي شهدتها الخليل ضمن سلسلة تحركات شعبية تشهدها المدينة لفتح شارع الشهداء، وتضامنا مع الاسرى، وتزامنت مع الذكرى السنوية لارتكاب مجزرة الحرم الشريف.


وكان طبيب يهودي يدعى "باروخ جولدشتاين" ارتكب المجزرة يوم 25-2-1995 حيث فتح نيران سلاحه على المصلين في الحرم الابراهيمي الشريف اثناء ادائهم صلاة فجر يوم جمعة، في شهر رمضان، ما اسفر عن مقتل 29 مصلياً وجرح 150 آخرين، قبل أن يتمكن مصلون اخرون من قتله.


وفي مدينة رام الله، اندلعت مواجهات بين مئات من المواطنين وقوات الاحتلال عند مدخل سجن "عوفر" غربي رام الله، ما أدى إلى إصابة خمسة عشر شابا بحالات اختناق جرّاء إلقاء قنابل الغاز الخانق، حسب مصادر طبية.


وأطلق جنود الاحتلال عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين ألقوا الحجارة على والزجاجات الحارقة باتجاه الجيبات العسكرية المنتشرة في محيط السجن.


وأفاد شهود عيان، ان جيش الاحتلال كثف من تواجده وانتشاره في المكان منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، معززاً بجيبات عسكرية وسيارتي مياه عادمة لاستخدامها في تفريق المتظاهرين، الذي خرجوا للجمعة الثانية على التوالي دعماً لإضراب الأسرى في المعتقلات الاسرائيلية.


وفي مدينة القدس، اندلعت مواجهات، بعد صلاة الجمعة بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في باحات المسجد الأقصى، وفي البلدة القديمة، بعد ان قمعت قوات وشرطة الاحتلال مسيرة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام سامر العيساوي، نظمت في المسجد الاقصى بعد صلاة الجمعة اليوم.


وشهدت منطقة باب الاسباط وباب الناظر في القدس القديمة مواجهات مماثلة مع شرطة وجنود الاحتلال.


وأفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن الاحتلال اعتقل الشاب عادل السلوادي من المسجد الاقصى والمصور الصحفي جميل القضماني وتم اقتيادهما الى مراكز التحقيق.


وفي نابلس، اندلعت مواجهات قرب حاجز حوارة جنوب المدينة، بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال وقال شهود عيان إن الجنود الاسرائيليين اعتقلوا احد الفتية، ويواصلون اطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي باتجاه المتظاهرين.


   ، بان مواجهات اندلعت في مناطق بلعين والنبي صالح في محافظة رام الله، وحاجز الجلمة قرب جنين، وكفر قدوم قرب قلقيلية، وقرية المعصرة قضاء بيت لحم، وفي مدينة طولكرم قرب مصنع الجوريشي، حيث كانت خرجت مسيرات مماثلة اليوم الجمعة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018