استشهاد شاب فلسطيني بعد أسبوعين من إصابته

استشهاد شاب فلسطيني بعد أسبوعين من إصابته

استشهد صباح اليوم، الخميس، الشاب محمد سميح عصفور (22) عاما من قرية عابود، شمال رام الله، متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في القرية قبل أسبوعين.

والشهيد محمد عصفور، طالب في كلية الآداب في قسم التربية الرياضية في جامعة القدس أبو ديس.

وأعلنت مصادر طبية، صباح اليوم، عن استشهاد الشاب عصفور اليوم في أحد المشافي الإسرائيلية جراء تدهور حالته الصحية.

وكان الشاب عصفور أصيب في مواجهات عنيفة التي أعقبت استشهاد الأسير عرفات جرادات، ودخل في حالة غيبوبة ونزيف في الدماغ، بعد تعرضه للإصابة في رأسه برصاص جنود الاحتلال.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن عصفور قد استشهد في مستشفى "إيخيلوف" في تل أبيب، متأثرا بإصابته "برصاص معدني مغلف بالمطاط" برأسه خلال المواجهات مع قوات الاحتلال.

وكان شهود عيان قد أفادوا أن عصفور قد أصيب في مظاهرة غير عنيفة شارك فيها العشرات بعد صلاة الجمعة، وقامت قوات الاحتلال بتفريقها بواسطة الغاز المدمع. بعد ذلك قام بعض الشبان برشق قوات الاحتلال بالحجارة، وعندها ردت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف المطاط. وبالنتجية أصيب الشاب برأسه بصورة خطيرة أدت إلى استشهاده لاحقا.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018