اسرائيل تمنع ناشط اميركي مناصر للفلسطينيين" من دخول البلاد

اسرائيل تمنع ناشط اميركي مناصر للفلسطينيين" من دخول البلاد



منعت محكمة إسرائيلية، ناشط أميركي- يهودي، مؤيد للقضية الفلسطينية من دخول البلاد برفقة زوجته التي تحمل الجنسية  الإسرائيلية ل"صدور أمر تقييدي بحقه إبان اعتقاله عام 2002 في مدينة نابلس بالضفة الغربية".


وذكرت صحيفة هآرتس، مساء الثلاثاء، أن الناشط اليهودي الأميركي "آدم شابيرو" وصل منذ أيام مع زوجته الناشطة هويدا عراف وهي فلسطينية من أب فلسطيني من قرية معليا في الجليل منطقة 48 وأم فلسطينية،  إلى إسرائيل، إلا أنه تم منعه والتحفظ عليه، مشيرةً إلى أنه تم إصدار قرار قضائي جديد يقضى بترحيله الليلة إلى الولايات المتحدة.


ولفتت إلى أن شابيرو اعتقل في صيف 2002 خلال مشاركته في مظاهرة بالقرب من نابلس، وصدر بحقه قرار يحرمه من دخول إسرائيل لعشر سنوات.


وأشارت الصحيفة إلى أن الناشط شابيرو ينشط في صفوف منظمة ايرلندية مختصة بحقوق الإنسان، وقد شارك في عدة رحلات باتجاه غزة، كانت إحداها في عام 2009 حيث اعتقل إلى جانب عدد من المتضامنين وتم ترحيلهم.


وقال محامي شابيرو أنه تقدم باستيضاح حول قرار منعه قبيل وصوله إسرائيل منذ أيام، إلا أنه لم يحصل على جواب واضح سوى أنه لم يتقدم لطلب التأشيرة، وتبين فيما بعد أنه لا يحق له الاستئناف لدى المحكمة حول القرار السابق وتم رفض الالتماس الذي تم تقديمه
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018