قوات الاحتلال يهاجم حفل زفاف 'مقاوم' شرق القدس

قوات الاحتلال يهاجم حفل زفاف 'مقاوم' شرق القدس

 

 


هاجم جنود الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم السبت، المشاركين في حفل زفاف افتراضي أقامته لجان المقاومة الشعبية السلمية قرب قرية حزما شرق القدس المحتلة.


وأفادت مراسلة 'وفا' بأن جنود الاحتلال احتجزوا مركبات المشاركين في الفعالية بالقرب من قرية حزما ومنعوهم من إكمال طريقهم، قبل أن يطلقوا قنابل الصوت والغاز باتجاههم لإجبارهم على ترك المكان.


وكان عشرات النشطاء قد شاركوا في فعالية منددة بالاحتلال تحت شعار 'حب في زمن الأبارتهايد'، لمناهضة قانون 'الجنسية والدخول إلى إسرائيل'، الذي يمنع لم شمل المواطنين.


ويسعى المنظمون من خلال هذه الفعالية للفت الانظار ومقارنة ما يجري على أرض الواقع في فلسطين بحالة الفصل العنصري التي كانت سائدة في جنوب أفريقيا 'الابارتهايد' وإثبات أن ما يتعرض له أبناء شعبنا هو أسوأ'.


وافادت المراسلة في وقت لاحق بأن جنود الاحتلال احتجزوا العروس الافتراضية في الفعالية فيما نقل 'العريس' الى المستشفى إثر اصابته بقنبلة غاز
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018