الخليل: شهيد من مخيم الفوار بنيران قوات الاحتلال

الخليل: شهيد من مخيم الفوار بنيران قوات الاحتلال

أفادت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة، صباح اليوم الأربعاء، أن فلسطينيا قد استشهد يوم أمس، وأصيب اثنان، وصفت إصابة أحدهما بأنها خطيرة، وذلك خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم الفوار للائجين جنوب الخليل.

وأشارت "يديعوت أحرونوت" إلى أن الحادثة تقع قبل أسبوع واحد فقط من زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى المنطقة.

وجاء أن الشهيد هو محمود الطيطي، ويبلغ من العمر 25 عاما. وكان قد تم نقله إلى المستشفى فور إصابته إلا أنه استشهد هناك نتيجة إصابته بالرصاص الحي في الجزء العلوي من جسده.

كما أصيب خلال المواجهات شاب آخر في رجله، وأصيب ثان في بطنه، وتم نقلهما إلى المستشفيات في الخليل ويطا.

وعلم أن المواجهات وقعت نتيجة دخول قوات الاحتلال إلى مخيم الفوار بذريعة إلقاء زجاجة حارقة على مركبة إسرائيلية. ووقعت مواجهات في المخيم بين قوات الاحتلال وبين الشبان الفلسطينيين الذين قاموا برشق قوات الاحتلال بالحجارة. وبحسب مصادر فلسطينية فإن قوات الاحتلال ردت بإطلاق الغاز المدمع والرصاص الحي.

وادعى ناطق بلسان جيش الاحتلال أن مركبة إسرائيلية تعرضت للرشق بزجاجة حارقة، وأن قوات الاحتلال طاردت المنفذين إلى داخل مخيم الفوار، وعندها وقعت المواجهات. وأضاف الناطق أن جنود الاحتلال  شعروا بأن حياتهم في خطر فأطلقوا الرصاص الحي ما أدى إلى سقوط شهيد فلسطيني.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن مصادر فلسطينية قولها إن الشهيد الطيطي كان ناشطا في صفوف حركة حماس، ويعتبر مؤسسا لحركة "شباب من أجل الأسرى المحررين في منطقة الخليل"، وأنه مكث في سجون الاحتلال نحو 3 سنوات، كما اعتقل من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الأسابيع الأخيرة وأطلق سراحه قبل أيام معدودة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018