إطلاق نار باتجاه قوات الاحتلال في مخيم جنين

إطلاق نار باتجاه قوات الاحتلال في مخيم جنين
عن "القدس"

أطلق "مسلحون" النار على قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها مخيم جنين فجر اليوم، الاثنين، في عملية عسكرية اعتقلت خلالها اثنين من قادة حركة "فتح"، أحدهما كان قد حصل على "عفو" من إسرائيل.

وأفاد شهود عيان أن قوة عسكرية تتألف من 12 دورية توغلت في المخيم، وحاصرت عدة أحياء، بينما تعرضت لإطلاق نار من قبل "مسلحين"، خاصة في محيط منطقة الجابريات.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل القيادي في حركة فتح، محمد العامر (35 عاما) واعتقلته. وأفادت عائلته أن الجنود حاصروا منزلها، وفتشوه بشكل دقيق ودمروا العديد من محتوياته.

واعتقل العامر الذي يعمل في الأجهزة الأمنية وحصل (كما قالت والدته)، على عفو إسرائيلي منذ سنوات، حيث كان مطلوبا للاحتلال خلال السنوات الأخيرة من انتفاضة الأقصى.

في نفس الوقت ، دمرت قوات الاحتلال محتويات منزل صهر العامر، الأسير المحرر رائد أمين ضباية (31 عاما) القيادي في حركة فتح.

وقالت زوجته إن عشرات الجنود حطموا بوابة منزلها، وفتشوه ثم احتجزوها وزوجها وأطفالها الثلاثة في إحدى الغرف.

وذكرت أن جنود الاحتلال أتلفوا الأثاث، وعاثوا فسادا في المنزل ثم اعتقلوا زوجها الذي أفرج عنه قبل عامين ونصف.

يذكر أن رائد أبو ضباية تعرض للملاحقة عقب اندلاع الانتفاضة، وأصيب واعتقل في 20/05/2004 مع شقيقه، وحكم عليه بالسجن 78 شهرا.
 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص