حماس: ملاحقة السلطة للمشتبهين بتنفيذ عملية الخليل سقوط أخلاقي ووطني

حماس: ملاحقة السلطة للمشتبهين بتنفيذ عملية الخليل سقوط أخلاقي ووطني

اعتبرت حركة حماس أن ملاحقة الأجهزة الأمنية للفلسطينيين الذين ينسب لهم تنفيذ عملية الخليل هو سقوط أخلاقي ووطني.

وقال الناطق باسم حركة حماس، د. سامي أبو زهري، إن إعلان السلطة أن أجهزتها الأمنية تلاحق الفلسطينيين اللذين يقول الاحتلال أنهما اختطفا المستوطنين الثلاثة هو عار كبير وسقوط وطني وأخلاقي يعكس خطورة وتطور مستوى التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة والاحتلال.

يذكر في هذا السياق أن الشاباك سمح بالنشر قبل عدة أيام بأن مروان القواسمي وعامر أبو عيشة، من مدينة الخليل، مشتبهان بتنفيذ عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة.

وأضاف أبو زهري، في بيان وصل عــ48ـرب، إن الدور المطلوب من هذه الأجهزة هو "حماية شعبنا من القتل والاعتقال، وليس حماية أمن الاحتلال والمستوطنين كما يحدث الآن".

ودعت حركة حماس إلى موقف وطني جاد ومسؤول في مواجهة التعاون الأمني مع الاحتلال.

يذكر أن رئيس حزب العمل الإسرائيلي ورئيس المعارضة في الكنيست يتسحاك هرتسوغ، قال اليوم، السبت، إن رئيس السلطة الفلسطينية تعهد له بالمساعدة في العثور على المستوطنين الثلاثة.
وقال هرتسوغ في محاضرة في "حولون": لقد تعهد لي الرئيس الفلسطيني أبو مازن بالتعاون في العثور على المستوطنين المختطفين، كما سيعمل على إزالة التهديدات على المواطنين الإسرائيليين من جانب حركة حماس".