إصابات واعتقالات خلال مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال

إصابات واعتقالات خلال مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال

اندلع حريق بعد ظهر اليوم الجمعة في موقع لجيش الاحتلال في الخليل جراء إلقاء شاب فلسطيني زجاجة حارقة عليه، والتي تسببت باحتراق كرفان على أطراف إحدى المستوطنات وسط الخليل.

وتمكن الشاب من إلقاء الزجاجة الحارقة بعد تجاوز حاجز لقوات الأمن الفلسطيني وكادت العملية تتسبب بضحايا.

وأصيب عصر اليوم أربعة مواطنين بالرصاص الحي خلال مواجهات عنيفة اندلعت في قرية النبي صالح غرب مدينة رام الله.

واقتحم الاحتلال الناحية الشرقية من القرية وشرع بإطلاق الرصاص الحي بكثافة على الشبان بصورة مباشرة أدى لإصابة أربعة منهم وجرى نقل ثلاثة شبان إلى مستشفى بسلفيت وشاب إلى مستشفى رام الله، مشيرا إلى أن الإصابات تركزت في الأرجل والأيدي.

واقتحم الجنود محيط محطة المحروقات حيث رد الشبان عليهم بإلقاء الحجارة، وذلك عقب مسيرة خرجت إلى البرج العسكري المقام على مدخل القرية احتجاجا على الاستيطان.

وفي بلدة سلواد شرق رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين عبد الرحمن صالح حامد (21) عاما، وحسين أنور حامد (35) عاما، بعد توقيف مركبتهم على مدخل البلدة الغربي، خلال مواجهات عنيفة مع الشبان هناك.

كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة الاسبوعية المنددة بالجدار العنصري والتوسع الاستيطاني.

وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيبت لحم حسن بريجية بأن قوات الاحتلال قمعت المشاركين بعد إغلاقها المدخل الرئيسي للقرية ومنع المشاركين من التقدم والوصول إلى موقع اقامة الجدار.

واعتقلت قوات الاحتلال اليوم متضامنا كنديا يدعى جسي حداد خلال مشاركته في مسيرة بلعين الأسبوعية نصرة للقدس، وكذلك أصيب في المسيرة العشرات بحالات الاختناق خلال مهاجمة قوات الاحتلال للمتظاهرين.

وذكر منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين عبد الله أبو رحمة أن قوات الاحتلال داهمت القرية من جهتها الغربية، ثم أغرقت المنازل بالغاز المسيل للدموع ما تسبب في اختناق الأطفال والنساء وكبار السن، حيث استهدف بصورة مباشرة منزل المواطن خالد شقير، ما تسبب باختناق سكانه.

وتابع: كما استهدف الاحتلال سيارة المواطن طارق الخطيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما تسبب بتكسير نوافذها.

وذكر أن مسيرة بلعين انطلقت اليوم من أمام مسجد بلعين باتجاه الجدار بمشاركة مواطني القرية ومجموعة من النشطاء الدوليين والإسرائيليين، رفع المشاركون فيها الشعارات المنددة بالاعتداء على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال اليوم شابا من بلدة زعترة شرق بيت لحم. وأفاد مصدر امني لـــ'وفا'، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب طه شحادة المحاربة ( 24 عاما ) بعد دهم منزله وتفتيشه.

وفتشت قوات الاحتلال منزلا في بلدة يطا جنوب الخليل، وسلمت صاحبه بلاغا لنجله المعتقل في سجون الاحتلال لمقابلة المخابرات الإسرائيلية.

وهاجم عشرات المستوطنين، اليوم، المواطنين بالحجارة وأغلقوا طريق اسكاكا- سلفيت العام، وهي المدخل الشرقي لمدينة سلفيت.

وقال رئيس مجلس قروي اسكاكا، سمير حريص، إن عشرات من المستوطنين معظمهم شباب وطلبة مدارس دينية اعتدوا  ظهر اليوم على المواطنين والمركبات قرب الجسر في الطريق الرابط بين بلدة اسكاكا ومدينة سلفيت، والطريق ما زال مغلقا أمام السيارات الفلسطينية بسبب استمرار تواجد المستوطنين في المنطقة.

وتابع إن المستوطنين كثفوا اعتداءاتهم  وتهديداتهم على المواطنين خلال اليومين الماضيين في المناطق القريبة من المستوطنات والطرق التفافية، ومنعوا الرعاة والمزارعين من دخول أراضيهم الزراعية، وظهر اليوم تفاجأ المواطنين بوجود أعداد كبيرة من المستوطنين يهاجمون السيارات والمارة ما تسبب بإغلاق الطريق المذكور.