عشرات الفلسطينيين ينظمون وقفة تضامنية مع فرنسا وسط رام الله

عشرات الفلسطينيين ينظمون وقفة تضامنية مع فرنسا وسط رام الله

شارك عشرات الفلسطينيين اليوم الأحد في وقفة تضامنية مع فرنسا وسط مدينة رام الله بدعوة من منظمة التحرير الفلسطينية بعد الهجمات الدامية التي نفذها إسلاميون متشددون الأسبوع الماضي.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفرنسية إلى جانب الفلسطينية إضافة إلى لافتة كبيرة كتب عليها باللغات الثلاث الفرنسية والعربية والانجليزية "فلسطين تقف إلى جانب فرنسا ضد الإرهاب."

وشارك في الوقفة عشرات من الحرس الخاص للرئيس الفلسطيني محمود عباس بزيهم العسكري.

ويشارك عباس الذي وصل باريس يوم الأحد في المسيرة التي دعا إليها الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ضد الإرهاب.

وفي أسوأ هجوم على الأمن الداخلي الفرنسي منذ عشرات السنين لقي 17 شخصا حتفهم في أعمال عنف على مدى ثلاثة أيام بدأت بهجوم على صحيفة شارلي إبدو يوم الأربعاء وانتهت باحتجاز مزدوج للرهائن يوم الجمعة في مطبعة خارج باريس ومتجر للأطعمة اليهودية في المدينة.

وقال مجدي الخالدي مستشار عباس للشؤون الدبلوماسية لإذاعة (صوت فلسطين) اليوم الأحد إن عباس قرر المشاركة بعد تلقيه اتصال هاتفي ثان من الرئيس الفرنسي فرانسو أولوند يدعوه للمشاركة في المسيرة.