السلطة الفلسطينية ترفض دعوة نتنياهو للتفاوض على حدود الكتل الاستيطانية

السلطة الفلسطينية ترفض دعوة نتنياهو للتفاوض على حدود الكتل الاستيطانية

رفضت السلطة الفلسطينية اليوم الثلاثاء ما أوردته تقارير إسرائيلية بشأن استعداد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، للتفاوض بشأن حدود الكتل الاستيطانية.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن ما نشر عن دعوة نتنياهو للتفاوض مع الجانب الفلسطيني حول حدود الكتل الاستيطانية 'كاذبة وخادعة لا تنطوي على شيء جدي'.

واعتبر المالكي أن نتنياهو 'غير معني بوقف الاستيطان وغير معني بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الحدود المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية'.

وشدد على أن 'المهم ليس التصريحات بقدر ما هو الفعل والعمل، ونتنياهو بهذه الدعوة يريد أن يكسب وقتا ويحاول أن يخرج من العزلة الدولية التي وضع نفسه فيها من خلال مواقفه'.

وأكد المالكي أن 'الجانب الفلسطيني لم يعد لديه الثقة مطلقا بأن هناك شريكا إسرائيليا ويؤمن أن الحكومة الإسرائيلية بتركيبتها الحالية غير معنية وليست شريكا في عملية سياسية تفاوضية'.

وكان نتنياهو أعرب عن رغبته في استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين على وجه السرعة بهدف التوصل إلى تفاهمات حول حدود الكتل الاستيطانية المنوي ضمها إلى إسرائيل في 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018