من جنوب أفريقيا: عباس يكتفي بالدعوة لـ "مقاطعة المستوطنات"

من جنوب أفريقيا: عباس يكتفي بالدعوة لـ "مقاطعة المستوطنات"
(ا ف ب )

في الوقت الذي تنشط حركات تدعو لمقاطعة إسرائيل لحملها على الاعتراف بالحقوق الفلسطينية، اكتفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في كلمة له في جنوب أفريقيا التي انتصرت فيها المقاطعة على 'الأبرتهايد' بالدعوة إلى 'مقاطعة المستوطنات'.

وألقى عباس كلمة اليوم في مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي في دورته الخامسة والعشرين تحت شعار 'سنة تمكين المرأة والتنمية' المنعقدة في جوهانسبورغ بجمهورية جنوب إفريقيا.

وقال عباس إن 'استمرار إسرائيل في رفضها للقانون الدولي يستدعي منا جميعاً التحرك العاجل، وندعوكم أيها الأصدقاء الأعزاء لاستمرار مناصرة الموقف الفلسطيني في مساعيه وفي إطار مجلس الأمن والمنظمات الدولية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية على أساس حدود العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية'.

وشدد على أن أي مبادرات أو جهود لتحقيق السلام يتوجب أن تكون وفق المعايير والقرارات الدولية المعتمدة، وفي إطار سقف زمني محدد لإنهاء الاحتلال، وبالتنسيق مع لجنة المتابعة العربية لتمكين شعبنا من نيل حريته وسيادته واستقلاله بعد 67 عاما من العذابات والتشريد، وبعد 48 عاما على احتلال الضفة الغربية وبما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

ودعا عباس الاتحاد الإفريقي إلى اتخاذ خطوات مشابهة للخطوات التي شرع بها الاتحاد الأوروبي بوضع علامات تمييزية على منتجات المستوطنات الإسرائيلية للتوعية من خطورة شراء واستهلاك تلك المنتجات غير القانونية حسب القانون الدولي، مشيرا إلى أن بعض الدول الإفريقية كانت سباقة في التعامل مع موضوع مقاطعة منتجات المستوطنات، كجزء من إجراءات أوسع لوقف القيام بأية أعمال في تلك المستوطنات، وفي اعتماد إجراءات المقاطعة الشاملة للمستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة في مخالفة صريحة للقانون الدولي والقرارات الأممية.

ودعا عباسه المجتمع الدولي بأسره، إلى الوقوف بقوة وإخلاص إلى جانب دول القارة الإفريقية في جهودها المبذولة لتحقيق التنمية المستدامة، وفي توفير الأمن والاستقرار والرخاء لمواطنيها كافة.

 

 

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص