إطلاق سراح الشيخ خضر عدنان

إطلاق سراح الشيخ خضر عدنان

أفرج في ساعات منتصف ليلة الاثنين - الثلاثاء عن الشيخ خضر عدنان، وذلك بعد أن اعتقل في الساعات الأولى من مساء الأثنين بينما كان في طريقه إلى القدس.

وأكدت المحامية فرح بيادسي، من مؤسسة "الضمير" أنه تم إطلاق سراح الشيخ عدنان، وسلم للارتباط الفلسطيني في بيتونيا.

وكان قد أعلن عدنان، مساء الاثنين، الإضراب عن الطعام، فور اعتقاله في مدينة القدس، بادعاء أنه دخل المدينة دون تصريح، وذلك بعد يوم من الإفراج عنه من الاعتقال الإداري، عند باب الساهرة، أثناء دخوله المدينة لإحياء ليلة القدر.

وقالت المحامية بيادسي بعد زيارتها للمعتقل، إن الشيخ عدنان قد أعلن إضرابه عن الطعام فور اعتقاله، كما أعلن رفضه التعاون مع المحققين، لافتا إلى الاعتداء الجسدي عليه لدى اعتقاله.

وأضافت بيادسي أنه تم اعتقال عدنان من قبل مجموعة من المستعربين والقوات الخاصة، مشيرة إلى أنه تعرض للاعتداء الجسدي عليه من قبل الوحدات الخاصة.

كما لفتت إلى أن أحد الضباط الذين شاركوا في عملية الاعتقال كان يحمل صورة الشيخ عدنان، ما يعني أنه كانت تجري ملاحقته.

وتذرعت قوات الاحتلال بأنه دخل مدينة القدس دون تصريح. وقد اعتقل قبل أن يصل إلى المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر.

وأكد الشاباك نبأ اعتقال الأسير المحرر عدنان، وادعى أنه اعتقل بعد أن ضبط في مدينة القدس بدون تصريح، وتم تسليمه للشرطة.

وبحسب الشاباك فإن عدنان ممنوع من الدخول أيضا إلى داخل الخط الأخضر بسبب 'نشاطه في حركة الجهاد الإسلامي'، وأن أجهزة الأمن تنظر بخطورة إلى دخوله إلى مدينة القدس.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018