بعد التقاط مكالمة: اعتقالات بشبهة تنفيذ عملية إطلاق نار

بعد التقاط مكالمة: اعتقالات بشبهة تنفيذ عملية إطلاق نار

اعتقلت أجهزة أمن الاحتلال أحد عناصر حركة فتح، بشبهة تنفيذ عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "دوليف"، المقامة على أراضي قرية دير بزيع في منطقة رام الله، قبل نحو شهر، والتي قتل فيها المستوطن داني غونين. ونفذت عملية الاعتقال في أعقاب تحليل مصدر مكالمة هاتفية تم التقاطها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة فلسطينيين آخرين من منطقة رام الله، وذلك بشبهة المشاركة في تنفيذ عملية إطلاق النار.

وجاء أن الشاباك والشرطة اعتقلوا محمد أبو شاهين، ويبلغ من العمر 30 عاما، وهو من مخيم قلندية للاجئين.

وأبو شاهين هو أسير محرر أمضى السنوات 2006 – 2008 في سجون الاحتلال بتهمة التخطيط لعملية طعن وعملية إطلاق نار.

وكانت عملية إطلاق النار قد نفذت في التاسع عشر من حزيران/ يونيو الماضي، حيث أوقف شاب فلسطيني مركبة للمستوطنين تقل اثنين، وأطلق عليهما النار، ما أدى إلى مقتل غونين.

وبحسب الأجهزة الأمنية فقد تم التوصل إلى طرف خيط في القضية بعد أن تمكنت الشرطة من التقاط مكالمة يتحدث فيها أبو شاهين عن تنفيذ عملية إطلاق نار ضد إسرائيليين، وتم تحويل المكالمة إلى الشاباك، الذي قام بدوره بتحديد مصدرها.

كما اعتقل معه ناشط آخر في حركة فتح يدعى أمجد عدوان (35 عاما) وهو أسير محرر أيضا، وأشرف عمار (24 عاما)، وأسامة أسعد (29 عاما)، ومحمد عدوان (37 عاما).