عباس يعتزم عدم الترشح مجددا لرئاسة منظمة التحرير

عباس يعتزم عدم الترشح مجددا لرئاسة منظمة التحرير

تواترت اليوم الثلاثاء وأمس أنباء تحدثت عن عزم الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، من منصب رئيس السلطة الفلسطينية واعتزال العمل السياسي.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية محلية عن أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح قوله إن عباس أبلغ اللجنة المركزية للحركة خلال اجتماعها مساء أمس بموقفه بعدم الترشح لرئاسة اللجنة التنفيذية.

وقال مقبول إن عباس أبلغ أعضاء اللجنة المركزية أنه أبلغ موقفه للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال اجتماعه معه في العاصمة الأردنية عمان قبل يومين.

وأضاف أن عباس برر موقفه بأنه يشعر بالإرهاق ويريد أن يفسح المجال لقيادات أخرى خصوصا أنه تجاوز الـ 80 عاما من عمره.

وذكر مقبول أن أعضاء اللجنة المركزية طالبوا عباس بالعدول عن موقفه وأكدوا تمسكهم بضرورة استمراره "خاصة في هذه المرحلة التي فيها خصوم وأعداء يعملون على إخراج الرئيس من الساحة".

ومن المقرر أن ينعقد المجلس الوطني الفلسطيني في 14 و15 من الشهر المقبل في رام الله بهدف انتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير التي يتزعمها عباس منذ 10 أعوام.

وتعقد اللجنة التنفيذية مساء اليوم الثلاثاء اجتماعًا لها في مدينة رام الله برئاسة عباس لبحث تشكيل لجنة تحضيرية لانعقاد المجلس الوطني وفق ما أعلن مسؤولون في منظمة التحرير.

وتحدثت تقارير إعلامية متعددة أخيرا عن رغبة عباس اعتزال مناصبه الرسمية قبل نهاية العام الجاري في ظل استمرار تعثر عملية السلام مع إسرائيل وفشل جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية.

ويترأس عباس السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى جانب حركة فتح منذ مطلع عام 2005 خلفا للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ونقلت صحيفة 'عكاظ' السعودية بأن عباس يحضر لمفاجأة في كلمة هامة في الأسبوع الأول من أيلول/سبتمبر الجاري، قد يعلن فيها استقالته واعتزاله العمل السياسي.

من جهة ثانية، قالت مصادر إن عباس أبلغ ملك الأردن عبد الله الثاني برغبته بالاستقالة من منصبه كرئيس للسلطة الفلسطينية في ظل الانغلاق في الأفق السياسي والتعنت الإسرائيلي إضافة إلى رغبته باعتزال الحياة السياسية.

اقرأ ايضا | عباس يؤكد استقالته من رئاسة تنفيذية منظمة التحرير

وجاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع عباس مع الملك الأردني في العاصمة عمان، فيما عقد اجتماع مغلق تم التباحث خلاله في قرار التوجه لعقد المجلس الوطني لانتخابات أعضاء جدد للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

من جهة ثالثة، نقل موقع 'يديعوت أحرونوت' الالكتروني الإسرائيلي، اليوم، عن مصادر فلسطينية قولها إن عباس أبلغ اللجنة المركزية لحركة فتح بأنه لن يبقى رئيسا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ولن يرشح نفسه لهذه الهيئة، ما اعتبر أنه مؤشر على خطوات أولى باتجاه استقالته من قيادة السلطة.

ووفقا للموقع الالكتروني الإسرائيلي فإن كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، أعلن أمام اللجنة المركزية لفتح أنه لن يترشح للجنة التنفيذية، ما يعني أنه لا يعتزم خلافة عباس في رئاسة السلطة كما أشارت أنباء في وقت سابق.