عشرات الإصابات في مواجهات النبي صالح

عشرات الإصابات في مواجهات النبي صالح
قوات الاحتلال تطلق القنابل والرصاص على المتظاهرين

اندلعت مواجهات عنيفة في قرية النبي صالح قضاء رام الله، بعد أن قامت قوّات الاحتلال الإسرائيلي بمهاجمة المسيرة الأسبوعية الاحتجاجية على الاستيطان وسلب الأراضي التابعة للقرية بهدف التوسيع الاستيطاني.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية إن عشرات النشطاء أصيبوا بحالات الاختناق والرصاص المعدنيّ المغلّف بالرصاص.

وفي وقت سابق من اليوم، أصابت قوات الاحتلال، مواطنًا بعيار ناري واعتقلت ما لا يقل عن 4 مواطنين خلال عمليات تفتيش ومداهمة في مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة.

ووفق بيان صادر عن مركز قلنديا الإعلامي، فإن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تصاحبها العشرات من الآليات وناقلات الجند، اقتحمت المخيم، وشنّت عمليات دهم لعدد من المنازل من بينها منازل أسرى.

اقرأ أيضًا| الصحافة الإسرائيلية تحرّض على عائلة تميمي وريغيف تدعو لإعدام ميداني

ودارت اشتباكات بين أهالي المخيم وقوات الاحتلال التي اعتلت أسطح عدد من المباني ونشرت قناصتها عليها. وذكر المصدر ذاته أن الاقتحام استمر نحو ساعتين، تخلله حدوث مواجهات مع المواطنين، استخدمت فيها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب بعيار ناري في ساقه، واعتقال كل من: محمد ابزيع (21 عاما)، علي خالد حمد (19 عاما)، عمار مطير (27 عاما) ومصطفى فيالة (20 عاما).

كما اقتحمت قوات الاحتلال عددًا من المنازل، منها منزل الأسير محمد أبو شاهين الملقب (أبو زر)، وحطمت محتويات البيت والحقت أضرارا جسيمة فيه.

  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018