عباس يطالب بالضغط على إسرائيل لاستيعاب لاجئين

عباس يطالب بالضغط على إسرائيل لاستيعاب لاجئين
مخيم اليرموك (صورة من الأرشيف)

طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم السبت، من الأمم المتحدة الضغط على إسرائيل للموافقة على استيعاب اللاجئين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية 'وفا' إن عباس طلب من المندوب الفلسطيني الدائم في الأمم المتحدة رياض منصور العمل وبسرعة مع الأمين العام للأمم المتحدة لاتخاذ الإجراءات المناسبة والضرورية لاستيعاب اللاجئين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية.

وذكرت الوكالة أن الرئاسة تجري اتصالاتها مع الأمم المتحدة والجهات الأوروبية والأطراف المعنية لمساعدتها بالضغط على الحكومة الإسرائيلية لاستيعاب اللاجئين الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية لـ'وقف معاناة التشرد والموت والتشتت في دول العالم نتيجة الأوضاع الصعبة الجارية في المنطقة'.

واعتبرت الرئاسة أن هذه المهمة 'ليست مهمة إنسانية فقط، إنما هي حق لكل فلسطيني يعيش في المنفى وفي مخيمات اللجوء'.

ويقدر الإحصاء عدد اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى الأمم المتحدة حتى بداية العام الجاري بحوالي خمسة ملايين.

ويعيش زهاء 60 بالمئة من هؤلاء في مخيمات خارجية خصوصا في الأردن ولبنان وسورية.

وعلى صلة، أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، عن تحرك فلسطيني لوقف هجرة اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في سورية إلى أوروبا.

وقال مجدلاني الذي كان قد زار سورية ضمن وفد فلسطيني رسمي نهاية الأسبوع الماضي في تصريحات إذاعية إن المخيمات الفلسطينية في سورية شهدت تطورات إيجابية مؤخرا.

وذكر مجدلاني أن أعدادا كبيرة ممن اضطروا للنزوح من التجمعات الفلسطينية القريبة من المخيمات في سورية عادوا إلى مناطق سكنهم.

وبحسبه فإن اتصالات أجريت مع بعض المجموعات المسلحة لتسهيل دخول المواد الغذائية والطبية بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية السورية لصالح العائلات الفلسطينية التي بقيت في المخيم، ولم نستطع الوصول إليها ويبلغ عددهم 5 آلاف لاجئ.

وبحسب مجدلاني ، فإن ما يزيد على 200 ألف لاجئ فلسطيني مقيم في سورية نزحوا عنها منذ بدء الأزمة الداخلية في البلاد قبل أربعة أعوام، وهو ما يشكل خطرا على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.