والد ريهام دوابشة يؤكد أن حالتها لا زالت خطيرة

والد ريهام دوابشة يؤكد أن حالتها لا زالت خطيرة
عائلة دوابشة

نفى جد الشهيد الرضيع علي دوابشة، حسين دوابشة، قبيل منتصف الليل، ما نشرته بعض المواقع الفلسطينية والإسرائيلية حول استشهاد ريهام متأثرة بجراحها، وقال إنها لا زالت في حالة الخطورة الشديدة، ولم تطرأ تغيّرات جديدة.

وقال دوابشة لـ'عرب 48' إن 'حالة ريهام ما زالت خطيرة جدًا إثر التدهور الحاد الذي طرأ على صحتها السبت، إلّا أنها ما زالت رهن العناية المكثّفة ولم تطرأ أي تطوّرات جديدة'.

وأضاف أن 'الأطباء اجتمعوا اليوم بالعائلة، وأعلموهم أن تدهورًا خطيرًا طرأ على صحتها، وأنهم منحوا ريهام العلاج الأخير الذي يمكنهم تقديمه إليها وينتظرون إن كان سيؤثّر على حالتها الصحية التي ازدادت خطورة'.

انظر أيضًا: الطفل أحمد دوابشة يستيقظ من غيبوبته ويسأل 'احترقنا؟'

وكان إرهابيون يهود أقدموا على إحراق عائلة دوابشة بعد أن ألقوا زجاجة حارقة على منزل العائلة الواقع في قرية دوما، جنوبيّ نابلس أواخر شهر حزيران/يونيو ممّا أدّى إلى استشهاد الرضيع علي ووالده سعد، ولا تزال الأم والطفل أحمد في العناية المكثّفة بمستشفى 'تل هشومير'.

انظر أيضًا| دوما: مع عودة المدارس... حزن على غياب ريهام الدوابشة

وفي وقت سابق، استيقظ الطفل أحمد دوابشة من غيبوبته في المستشفى، إلّا أن الأطباء أكدوا حينها أن حالته الصحية لا زالت خطيرة جدًا.

ومن الجدير ذكره، أن السلطات الأمنية الإسرائيلية لم تقم باعتقال أي مشتبه به بإحراق عائلة دوابشة، وقالت في وقت سابق إن الإرهابيين تصرفوا بذكاء وبالتالي يصعب عليها اعتقال أي منهم. 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018