الضفة الغربية: إصابات بالرصاص الحي والمطاطي في المواجهات

الضفة الغربية: إصابات بالرصاص الحي والمطاطي في المواجهات

أصيب أكثر من 18 فلسطينيا، اليوم الثلاثاء، في مواجهات مع قوات الاحتلال، وذلك بعد انطلاق مسيرات نصرة للأقصى وتضامنا مع الأسرى، وخاصة في رام الله وبيت لحم، كما عم الإضراب التجاري الضفة الغربية.

وجاء أن مواجهات وقعت مع قوات الاحتلال قرب مستوطنة "بيت إيل" المقامة على أراضي البيرة ورام الله، أصيب خلالها 12 فلسطينيا، ثلاثة منهم بالرصاص الحي و 9 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

كما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء استنشاق الغلاز المدمع إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرة التي دعت إليها القوى والفعاليات الوطنية، وانطلقت من رام الله باتجاه ضاحية البالوع في البيرة، حيث مستوطنة "بيت إيل".

وفي بيت لحم أصيب العشرات من الشبان بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة سلمية خرجت بالقرب من مدخل بيت لحم.

وقالت مصادر طبية فلسيطنية إن العشرات أصيبوا بالاختناق، وجرت معالجتهم ميدانيا بعد أن استهدفت قوات الاحتلال المسيرة بالقنابل الغازية والرصاص المطاطي.

وفي بلدة تقوع، جنوب شرق بيت لحم، أصيب العشرات من الطلبة بحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرة نظمها الطلبة، حيث وقعت مواجهات عنيفة بمنطقة المدارس أمطر خلالها جيش الاحتلال مدرسة تقوع الثانوية بالقنابل الغازية.

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال غرب مدينة طولكرم، عقب مسيرة تضامنية مع الأقصى، أطلق الاحتلال صوبها قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة.

وكان الإضراب التجاري والمؤسساتي قد عم اليوم الثلاثاء مدينة طولكرم مدة ساعتين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018