المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم: إصابة فلسطيني برصاص حي ورشق سيارات

المستوطنون يصعدون اعتداءاتهم: إصابة فلسطيني برصاص حي ورشق سيارات
قوات الاحتلال تنصب حواجز، بيت فوريك اليوم (أ.ف.ب.)

صعّد المستوطنون اعتداءاتهم ضد المواطنين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، فيما امتنعت قوات الاحتلال عن لجمهم، بل وتآمرت معهم، مستغلين عملية إطلاق النار قرب نابلس، مساء أمس ومقتل مستوطنين.

وأصيب ظهر اليوم الجمعة  الشاب وليد خالد قوار (35 عاما ) بشظايا رصاص المستوطنين عند دوار مفرق مجمع مستوطنات 'غوش عتصيون' جنوب بيت لحم وصفت بالمتوسطة.

وأفاد مصدر أمني لوكالة فلسطيني بأن مستوطنين كان يتجمهرون عند المفرق المذكور اعتدوا بالضرب على الشاب قوار ثم أطلقوا عليه الرصاص ما أدى إلى إصابته في قدمه بشظايا الرصاص، نقل بعدها إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج حيث أحدثت الشظايا له فتحه كبيرة.

وأضاف المصدر ذاته أن المستوطنين قاموا منذ الصباح بإلقاء الحجارة على سيارات المواطنين، ما أدى إلى إلحاق أضرارا مادية فيها.

وهاجم مستوطنون ظهر اليوم مركبات فلسطينية جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وقال شهود عيان من قرية اللبن الشرقية الواقعة بين مدينتي نابلس ورام الله، إن عمليات رجم الحجارة صوب المركبات الفلسطينية تجري في طريق فرعي جنوب القرية.

وأشار الشهود إلي أن جيش الاحتلال أغلق الطريق الرئيس الواصل بين مدينتي رام الله ونابلس واجبر السائقين الفلسطينيين على سلوك تلك الطريق الفرعية.

وكان مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس قدر عدد المركبات التي تضررت بسبب اعتداءات المستوطنين ب ٢٠٠ مركبة.

وفي موازاة ذلك، أضرم مستوطنون النار في أشجار زيتون في قرية بورين جنوب نابلس.

وقال شهود عيان، إن المستوطنين أضرموا النار في أشجار الزيتون المحاذية لمستوطنة 'يتسهار'، فيما يحاول الأهالي السيطرة على النيران.

 وذكر الشهود أن المستوطنين يصعدون من اعتداءاتهم منذ ليلة أمس.

واحتشد عشرات المستوطنين، اليوم، على مدخل مستوطنة 'مابو دوتان' جنوب غرب جنين .

وأفاد مصدر أمني فلسطيني بأن المستوطنين احتشدوا في خطوة استفزازية على مفترق مستوطنة 'مابودوتان'، الجاثمة فوق أراضي بلدة يعبد جنوب غرب جنين على الشارع الرئيسي الذي يربط محافظتي جنين وطولكرم ببلدة يعبد وقراها تحت حراسة جيش الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018