استشهاد إبراهيم غزاوي بنيران الاحتلال بذريعة طعن مجندة

استشهاد إبراهيم غزاوي بنيران الاحتلال بذريعة طعن مجندة

استشهد الشاب إبراهيم معتز غزاوي (21 عاما) من العيزرية بعد ظهر اليوم، الأربعاء، بنيران جنود الاحتلال، وذلك بادعاء تنفيذ عملية طعن.

وجاء أن العملية وقعت قرب مستوطنة 'أدم'، شمال القدس، وأن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن الشاب طعن مجندة إسرائيلية، وأصابها بجروح في عنقها. ووصفت إصابة المجندة بأنها خطيرة.

وفي حين تحدثت تقارير إسرائيلية عن استشهاده على الفور، فإن تقارير أخرى تحدثت عن إصابته، وأن طواقم الإسعاف وصلت إلى المكان

وجاء أن قوات الاحتلال وصلت إلى مكان العملية، وقامت باعتقال فلسطيني ثان في المكان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018