حماس تعتبر تصريحات كيري "محاولة أميركية لإنقاذ نتنياهو"

حماس تعتبر تصريحات كيري "محاولة أميركية لإنقاذ نتنياهو"
نتنياهو وكيري في برلين (أ ف ب)

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن إعلان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، عن التزام رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بالسماح للمسلمين بالصلاة في المسجد الأقصى وغير المسلمين بالزيارة، محاولة أميركية لإنقاذ نتنياهو وحكومته من أزمتها في مواجهة الانتفاضة.

وأكدت حركة حماس، في بيان، رفضها لإعلان كيري، مؤكدة أن ما ورد فيه هو محاولة خبيثة من نتانياهو بتواطؤ أميركي يهدف إلى تثبيت السيطرة الصهيونية على المسجد الأقصى، من خلال منح الاحتلال الحق بالسماح والمنع للمسلمين للصلاة في المسجد الأقصى.

وقالت إن هذا الإعلان الذي يساوي بين حق المسلمين في الصلاة وحق غير المسلمين في الزيارة، علاوة على أنه لا يعرّف الهدف من هذه الزيارات والتي يمكن تفسيرها على أنها حق لزيارة دينية للمتطرفين اليهود الصهاينة.

وأشارت حماس إلى أن "إعلان كيري جاء بصيغة مبهمة، وقد تمت صياغته بعناية فائقة، ليعطي نتانياهو وحكومته الفرصة للمناورة والتهرب من أي التزامات بانتظار الفرصة السانحة لفرض الهيمنة الصهيونية على المسجد الأقصى".

ودعت حماس "رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والأشقاء في الأردن إلى عدم القبول بأي اتفاق يعطي الاحتلال الفرصة للمناورة والمراوغة والالتفاف على حقوق شعبنا والقيام بواجبهم في حماية المسجد الأقصى".

وأهابت "بكافة أبناء الشعب الفلسطيني في كافة مواقع تواجدهم بالحذر واليقظة من المؤامرات التي تحاك من أجل الالتفاف على انتفاضتهم، داعية إياهم إلى التمسك بحماية المسجد الأقصى مهما كلف الثمن".

وطالبت حماس في بيانها "القادة العرب والمسلمين وكافة أحرار العالم بالوقوف إلى جانب انتفاضة الشعب الفلسطيني من أجل الدفاع عن المسجد الأقصى".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018