الخليل: شهيد ثالث اليوم برصاص جيش الاحتلال

الخليل: شهيد ثالث اليوم برصاص جيش الاحتلال
من اليمين إلى اليسار: سعد الأطرش، إياد جردات، رائد جردات

استشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم الإثنين، برصاص جيش الاحتلال، خلال مواجهات قرب مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية وشهود عيان.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحفي أصدرته، "إن الشاب إياد روحي حجازي جردات، البالغ من العمر 19 عامًا، من بلدة سعير قرب الخليل، قتل إثر إصابته برصاص حي في الرأس، أطلقها جيش الاحتلال".

وأضاف البيان أن الشاب "وصل متوقف القلب والرئتين، ولم يستطيع الأطباء إنقاذ حياته".

وكان شهود عيان، ذكروا في وقت سابق اليوم، أن شابا فلسطينيا أصيب برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت قرب بلدة سعير شمال مدينة الخليل، نُقل للعلاج في مستشفى الخليل الحكومي، قبل أن تعلن وزارة الصحة عن وفاته.

وأضاف الشهود أن الاحتلال استخدم الرصاص الحي والمطاطي لتفريق الشبان، الذين رشقوه بالحجارة والعبوات الفارغة.

وكان فلسطينيان استشهدا في وقت سابق اليوم في الخليل، بزعم محاولتهما طعن جنود إسرائيليين، بحسب الرواية الإسرائيلية، ليكون جردات الفلسطيني الثالث الذي يقتل في الخليل اليوم.

ففي وقت سابق اليوم، استشهد الشاب رائد جرادات البالغ من العمر 22 عامًا، من بلدة سعير جنوب الخليل، بعد أن أطلقت قوّات الاحتلال النار عليه صباح اليوم الاثنين، بذريعة محاولته طعن جندي في جيش الاحتلال بالقرب من مستوطنة 'كريات أربع' شرقي مدينة الخليل. وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أن الجندي أصيب بجروح بالغة الخطورة.

بالإضافة إلى ذلك، استشهد الشاب سعد الأطرش، ظهر اليوم الإثنين، بعد أن أطلقت قوات الاحتلال النار عليه بذريعة محاولة طعن مستوطن بالقرب من الحرم الإبراهيمي في الخليل، وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أنه لم يصب أحد من المستوطنين بجروح.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018