القوى الوطنية في القدس تحذر من البيانات المشبوهة

القوى الوطنية في القدس تحذر من البيانات المشبوهة
تجار في البلدة القديمة في القدس (أ.ف.ب)

دعت القوى الوطنية في القدس، أبناء الشعب الفلسطيني للحذر من محاولات الاحتلال اختراق الجبهة الداخلية ببيانات مشبوهة هدفها الانقضاض على جماهير شعبنا، خاصة المقيمين في مدينة القدس الصامدة.

ودعت القوى الوطنية أبناء الشعب الفلسطيني إلى ضرورة الحذر من "محاولات الاحتلال اختراق الجبهة الداخلية الفلسطينية، عبر إغراقها ببيانات مشبوهة ومضللة هدفها الأساس هو إذكاء نار الفتنة من أجل الانقضاض على الانتفاضة المتواصلة وإنجازاتها، والوحدة الميدانية التي تأسست وشكّلت جدارًا صلبًا لا يستطيع الاحتلال اختراقه".

وأكدت القوى الوطنية أن "الاحتلال في إطار الحرب النفسية التي يشنها على شعبنا يحاول استهداف الحركة الوطنية الفلسطينية، والرموز الفلسطينية الفاعلة، والتي تعتبر مكوّن أساسي من مكونات شعبنا، وجزء مهم من مفاعيل الانتفاضة المتواصلة ضد الاحتلال".

وأعربت القوى الوطنية في القدس عن ثقتها بوعي أبناء الشعب الفلسطيني وإدراكهم لهذه المخططات الصهيونية من أجل تفويت الفرصة عليه لتنفيذ مخططاته في القدس المحتلة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018