عباس يلتقي مدعية الجنائية الدولية لبحث التوتر في الضفة

عباس يلتقي مدعية الجنائية الدولية لبحث التوتر في الضفة

يلتقي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس اليوم الجمعة، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، لبحث التوترات المتصاعدة مع إسرائيل، بحسب ما أفاد مسؤولون فلسطينيون.

وقال مسؤول في الممثلية الفلسطينية في هولندا إن اللقاء سيكون الأول بين عباس وبنسودا منذ انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية في كانون الثاني/يناير الماضي.

وأصدرت الممثلية الفلسطينية في هولندا بيانا قالت فيه إن عباس، الذي يقوم بجولة أوروبية، يزور بنسودا "في سياق التصعيد الإسرائيلي الخطير (...) وفي إطار الفحص التمهيدي الذي تجريه المدعية العامة حول الوضع في فلسطين". ولم يصدر تأكيد فوري عن مكتب المدعية العامة في شأن اللقاء.

وبناء على طلب من السلطة الفلسطينية، بدأت بنسودا في كانون الثاني/يناير فحصا تمهيديا تحدد على أساسه ما إذا كانت توجد أدلة كافية لفتح تحقيق في جرائم حرب قد تكون ارتكبتها إسرائيل منذ العدوان على قطاع غزة في صيف العام 2014.

واستمر العدوان على قطاع غزة خمسين يوما وخلف أكثر من 2200 شهيد فلسطيني غالبيتهم من المدنيين و73 قتيلا في الجانب الإسرائيلي معظمهم من الجنود.

ويتناول الفحص التمهيدي التصرفات الفلسطينية كما الإسرائيلية، علما أن إسرائيل ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وتنتقد الإجراءات الجارية فيها والتي قد تطالها.

ومن الأحداث التي قد تركز المحكمة الدولية عليها في فحصها هي قصف مدارس تابعة للأمم المتحدة كانت تستخدم كملاجئ، وادعاء إسرائيل أن حركة حماس كانت تستخدم هذه الملاجئ لتكديس السلاح.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018