مسيرة في غزة لإحياء "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني"

مسيرة في غزة لإحياء "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني"

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، مسيرة في قطاع غزة، إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت بعض شوارع مدينة غزة، واستقرت في حديقة النصب التذكاري للجندي المجهول، غربي المدينة، لافتات كُتب على بعضها "نطالب بحماية دولية للشعب الفلسطيني".

وقال زياد جرغون، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، في كلمة له على هامش المسيرة: "نحن اليوم بأمس الحاجة لحماية دولية لشعبنا الفلسطيني ضد جرائم الاحتلال". وطالب جرغون، منظمة الأمم المتحدة بإجبار إسرائيل على تطبيق كافة القرارات الدولية، وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

من جانبه، قال وليد العوض، عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، في كلمة ألقاها: "الوضع في الأراضي الفلسطينية يزداد سوءا وتزداد معاناة الفلسطينيين بعد 68 عامًا من قرار تقسيم فلسطين".

وأضاف العوض:" الانتفاضة الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس يجب أن تستمر، ويجب أن تشكّل لها قيادة وطنية فاعلة ومتمكنة لقيادة الجماهير في المرحلة الحالية".

ودعت الجمعية العمومية للأمم المتحدة، عام 1977، للاحتفال في 29 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو نفس اليوم من عام 1947 الذي أصدرت فيه الجمعية العامة قرار تقسيم فلسطين، إلى دولتين عربية ويهودية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ