استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال

استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال
رام الله ودعت مساء الخميس ثلاثة شهداء احتجز الاحتلال جثامينهم (أ ف ب)

استشهد مساء الخميس، الشاب شادي غبيش (38 عاما) من سكان حي الزراعة، قرب مخيم الجلزون، شمال مدينة رام الله، متأثرا بجروح أصيب بها قبل عدة أسابيع في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، بحسب مصدر طبي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحافي 'إن غبيش توفي نتيجة مضاعفة في حالته الصحية، ناجمة عن إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي بتاريخ 4 ديسمبر/ كانون الأول'.

وأضافت الوزارة أن عدد الشهداء الفلسطينيين بمقتل 'غبيش' يرتفع إلى 144 شهيدا، منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان 'غبيش' أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات عند مدخل مخيم الجلزون، نقل على إثرها للعلاج في مجمع فلسطين الطبي برام الله.

,شيع الالاف من أبناء مخيم قلنديا، شمال القدس المحتلة، مساء الخميس، جثامين ثلاثة شهداء، إلى مثواهم الأخير، في مقبرة المخيم، في أعقاب تسليم جثامينهم عقب احتجازها من قبل سلطات الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال سلمت مساء اليوم جثامين الشهداء عنان أبو حبسة وعيسى عساف ووسام أبو غويلة، إلى ذويهما، وذلك بعد احتجاز جثامينهم الطاهرة من قبل قوات الاحتلال.واستشهد عنان ابو حبسة وعيسى عساف في عملية طعن نفذاها في القدس المحتلة قتل فيها مستوطنان في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، بينما استشهد وسام ابو غويلة في الرابع والعشرين من الشهر ذاته بعد تنفيذه عملية دهس لجنود الاحتلال عند حاجز جبع العسكري، اي بعد استشهاد عنان وعيسى بيوم واحد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018