الضفة الغربية: تدشين 8 مراكز للشرطة المجتمعية

الضفة الغربية: تدشين 8 مراكز للشرطة المجتمعية

دشنت السلطة الفلسطينية اليوم الاثنين، ثمانية مراكز للشرطة المجتمعية في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، بتمويل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا.

وافتتح رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، أحد تلك المراكز في بلدة "عقربا" في نابلس بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي لدى السلطة الفلسطينية رالف طراف وعدد من القناصل والسفراء.

وقال الحمد الله خلال حفل أقيم بهذه بالمناسبة إن تجربة افتتاح مراكز للشرطة المجتمعية من شأنه تدعيم حفظ الأمن والنظام العام وتعزيز الشراكة المجتمعية في فرض السلم الأهلي والأمن الاجتماعي ومنع الفوضى والجريمة.

وأضاف أن "بناء هذه المراكز وتطوير مفهوم الشرطة المجتمعية يستهدف خدمة المواطن وضمان أمنه وسلامته، وهو تأكيد على تجاوب الشرطة مع احتياجات المجتمع والعمل في نطاقه ولأجله".

وسيخدم كل مركز جديد للشرطة المجتمعية نحو 20 ألف نسمة على الأقل من التجمعات السكانية المحيطة به ما يرفع عدد هذا النوع من مراكز الشرطة في الضفة الغربية إلى 19 مركزا، بحسب الحمد الله.

وذكر أن التطلعات الفلسطينية هي بناء نحو 55 مركزا للشرطة المجتمعية في محافظات الضفة الغربية وإيصالها إلى المناطق المهمشة والمهددة من الجدار والاستيطان الإسرائيليين.

وشكر الحمد الله الاتحاد الأوروبي على انتظام تقديمه للمساعدات لاستكمال بناء مؤسسات الدولة لفلسطينية العتيدة، وعلى تضامنه المستمر مع حقوق الشعب الفلسطيني.