الضفة الغربية: مواجهات وإصابة طفل بالرصاص الحي

الضفة الغربية: مواجهات وإصابة طفل بالرصاص الحي

أصيب عشرات الفلسطينيّين بالرّصاص الحيّ وبحالات الاختناق المتفاوتة، اليوم الجمعة، إثر قمع الجيش الإسرائيليّ للمسيرات الأسبوعيّة المناهضة للاحتلال، للاستيطان ولجدار الفصل العنصريّ، في عدّة مدن وقرى مختلفة في أنحاء الضّفّة الغربيّة.

 وأثناء مسيرة كفر قدوم الأسبوعيّة، أصيب ظهر اليوم، مواطنان فلسطينيّان برصاص الاحتلال الحيّ.

وأصيب الطّفل خالد مراد شتيوي (١٢ عامًا) بعيار متفجّر في ساقه اليمنى، بينما أصيب مشهور جمعة (٤٥ عامًا) بعيار ناريّ في فخذه حينما كان يحاول إنقاذ الطّفل شتيوي، ونقل المصابان إلى مشافي نابلس.

ودخل الطّفل شتيوي غرفة العمليّات فور وصوله المشفى، لخطورة حالته.

واندلعت مواجهات في المدخل الشّماليّ لمدينة بيت لحم، إذ أصيب مسعفان نتيجة إصابة جيش الاحتلال لسيّارة إسعاف، وأصيب عدد آخر من الشّبّان بالاختناق بعد إطلاق قوّات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع نحوهم.

وفي بلعين، غربيّ رام الله، أصيب عشرات المواطنين والمتظاهرين الفلسطينيّين والأجانب بالاختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، خلال مشاركتهم بالمسيرة السّلمية الأسبوعية ببلعين.

وطارد جنود الاحتلال كافّة المحتجّين سلميًّا لغاية مشارف القرية من الجهة الغربية مطلقين ناحيتهم القنابل الغازيّة، ما أدّى لإصابة المواطنين بمنازلهم محلّفًا حالات اختناق كثيرة.

واستخدم جيش الاحتلال طائرة بدون طيّار لمراقبة المتظاهرين وتوثيق خطاهم.

وتندرج مسيرة اليوم ضمن 'أسبوع مقاومة الأبرتهايد'.

اقرأ أيضا: جرائم الاحتلال بشهرين: هدم مبان وتشريد 480 فلسطينيا بالضفة

ورفعت في المسيرات المختلفة الأعلام الفلسطينيّة، والشّعارات المندّدة بالاحتلال وبممارساته.



الضفة الغربية: مواجهات وإصابة طفل بالرصاص الحي

الضفة الغربية: مواجهات وإصابة طفل بالرصاص الحي

الضفة الغربية: مواجهات وإصابة طفل بالرصاص الحي