داخلية غزّة تمنع مؤتمرًا لإنهاء الانقسام الفلسطيني

داخلية غزّة تمنع مؤتمرًا لإنهاء الانقسام الفلسطيني
صورة من تظاهرة سابقة في غزّة (أ.ف.ب)

قالت فصائل فلسطينية يسارية، إن حركة حماس، منعت، مؤتمرًا لإنهاء الانقسام، كان من المقرر عقده اليوم، السبت، بمشاركة نواب وشخصيات فلسطينية مستقلة وهيئات شعبية.

وقالت الفصائل اليسارية (الجبهتان الشعبية والديمقراطية، وحزب الشعب، وحزب فدا)، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان صحفي نشر اليوم إن أجهزة أمن حماس، منعت اليوم انعقاد مؤتمر 'وطنيون لإنهاء الانقسام'.

وطالبت القوى في بيانها حركةَ حماس بالتوقف عما وصفته بالسلوك الخارج عن إطار الوحدة الوطنية، وتوتير الأجواء وإرباك العلاقات الداخلية.

وأكدت القوى، أنها اتخذت كافة الإجراءات القانونية لعقد المؤتمر، مطالبة بضرورة انعقاده في أقرب من أجل إنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، في تصريح صحفي نشر مساء اليوم، إن وزارته لا تعارض تنظيم أي فعالية لتعزيز المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وبحسب البزم فإن الفعالية التي كانت ستعقد اليوم هي محاولة لإطلاق جسم جديد قال إن عليه بعض الملاحظات (لم يكشف تفاصيها)، وليست مرتبطة على الإطلاق بفعالية لدعم إنهاء الانقسام.

وجرت لقاءات الشهر الماضي، في الدوحة، بين حركتي فتح وحماس، لبحث آليات تنفيذ المصالحة، ومعالجة العراقيل التي وقفت في طريق تحقيق ذلك.

اقرأ/ي أيضًا | هنية يلتقي وفداً قيادياً من حركة فتح

وعقدت حركة حماس، الأربعاء، الماضي لقاءً، مع ممثلين لفصائل فلسطينية، لشرح نتائج جولة المباحثات التي عقدتها الحركة مع مسؤولين مصريين في القاهرة، والمستجدات على الساحة الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018