تشييع جثمان الشهيد عمر النايف في صوفيا

تشييع جثمان الشهيد عمر النايف في صوفيا

شاركت جماهير غفيرة اليوم الجمعة في تشييع جثمان الشهيد عمر نايف زايد في العاصمة البلغارية صوفيا.

وعقب إلقاء نظرة الوداع من قبل أسرة الشهيد ومعارفه وعدد من أبناء الجالية الفلسطينية، ومن المناصرين لفلسطين، أدى المشيعون الصلاة على جثمانه في أحد المساجد، ثم جرى نقل الجثمان إلى مقبرة بوتانتس لمواراته الثرى.

ومن جانبه، قال حمزة زايد، شقيق الشهيد في تصريح لوكالة 'وفا' إن دفن عمر بعد 106 أيام من استشهاده بظروف غامضة داخل السفارة الفلسطينية، جاء بسبب عمل لجان التحقيق، وعمل النيابة البلغارية، التي لم تطلعنا على أي تفاصيل مرتبطة بالقضية.

وشدد على أن العائلة مقتنعة بأن الجهة المتورطة باغتيال عمر هي إسرائيل، مؤكدا ضرورة تضافر الجهود الفلسطينية لإظهار تفاصيل جريمة الاغتيال دون تأخير.

من جانبها، أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التى كان الشهيد ناشطا في صفوفها، بمناقب الراحل، مشددة على أن دمه لن يذهب هدرا.

وقالت الجبهة في بيان صحفي وزعته على وسائل الإعلام، ندعو منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية، والقيادة إلى متابعة قضية استشهاد المناضل عمر باعتبارها قضية وطنية تعني كل الشعب الفلسطيني، كما تعني كل المناضلين الفلسطينيين المعرضين للملاحقة من أجهزة الأمن الإسرائيلية.

اقرأ/ي أيضًا | عائلة عمر النايف لم تتلق أي معلومات عن التحقيق

يذكر أن الفعاليات الوطنية والشعبية في جنين، مسقط رأس الشهيد عمر النايف ستنظم بعد صلاة التراويح اليوم مسيرة تشييع رمزية له.