60 أسيرا فلسطينيا يشرعون إضرابا مفتوحا عن الطعام

60 أسيرا فلسطينيا يشرعون إضرابا مفتوحا عن الطعام

بدأ 60 أسيرًا من الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، 'إضرابًا مفتوحًا عن الطّعام'، في سجن مجدو الإسرائيليّ، بحسب نادي الأسير الفلسطينيّ، تضامنًا مع زميل لهم.

وأضاف النّادي اليوم، أنّ 5 أسرى آخرين في سجن جلبوع، سيبدأون إضرابًا مماثلًا غدًا الإثنين، وسيلتحق بهم أسرى آخرون، لم يحدّد عددهم، خلال الأيّام المقبلة.

وأوضح النّادي المهتمّ بشؤون الأسرى، اليوم، أنّ محامية النادي أكّدت خلال زيارتها لسجني مجدو وجلبوع اليوم، أنّ المعتقلين قرّروا خوض الإضراب 'إسنادًا للمعتقل بلال كايد ورفضًا لقرار سلطات الاحتلال بتحويله إلى الاعتقال الإداريّ'.

وبيّن نادي الأسير أنّ هذه الخطوة تأتي ضمن خطوات احتجاجيّة أعلن عنها معتقلو الجبهة الشّعبيّة في سجون إسرائيل، ردًّا على إصدار السّلطات الإسرائيليّة أمر اعتقال إداريّ لمدّة ستّة شهور بحقّ المعتقل بلال كايد، بعد انتهاء فترة محكوميتّه البالغة 14 عاماً ونصف، والإبقاء على اعتقاله.

والمعتقل كايد (35 عامًا) من بلدة عصيرة الشّماليّة قرب نابلس شمال الضّفّة الغربيّة، وانتهت محكوميّته في 13 حزيران/يونيو الجاري.

والاعتقال الإداريّ، هو الاعتقال الذي تصدره المحكمة الإسرائيليّة بحقّ المعتقل، دون توجيه تهمة معيّنة أو لائحة اتّهام، بل يكون بناءً على ملفّات سريّة استخباريّة، أو بسبب عدم وجود الأدلّة ضدّ متّهم ما. وتشير تقديرات رسميّة فلسطينيّة إلى وجود أكثر من 6500 فلسطينيّ في السّجون الإسرائيليّة، ولا توجد إحصاءات دقيقة لانتماءات الأقصى.

اقرأ/ي ايضًا| الاحتلال يغيب أبناء 7 آلاف أسرة عن موائد رمضان

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"