المعتقلون الستة في سجون السلطة يعلقون إضرابهم عن الطعام

المعتقلون الستة في سجون السلطة يعلقون إضرابهم عن الطعام
(فيسبوك)

قالت مؤسسة الضمير، في بيان، اليوم الثلاثاء، إن المضربين الستة في سجون السلطة الفلسطينيّة قرروا تعليق إضرابهم عن الطعام.

وقالت المؤسسة إن الشباب الستة المضربين عن الطعام، عرضوا على محكمة صلح رام الله ظهر اليوم، وهم: باسل الأعرج، محمد حرب، هيثم سياج، سيف الإدريسي، محمد السلامين، علي دار الشيخ، وتم تقديم لائحة اتهام بحقهم.

وبناء عليه، علق المعتقلون إضرابهم عن الطعام لإتاحة الفرصة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة، التي تضمن إطلاق سراحهم بالكفالة في أقرب وقت.

وكان الموقوفون قد أعلنوا، الأحد ما قبل الماضي، إضرابهم عن الطعام احتجاجًا على استمرار توقيفهم دون التحقيق معهم أو توجيه لائحة اتهام بحقهم، معلنين أنهم مستمرون في إضرابهم حتى إخلاء سبيلهم.

ودعا مجلس حقوق الإنسان في بيان له إلى 'إنجاز التحقيق مع الموقوفين الستة في أسرع وقت ممكن، وتوجيه لوائح اتهام بحقهم حتى يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم أو إخلاء سبيلهم على الفور'.

من جهته، قال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية، عدنان الضميري، ردًا على سؤال عن الموقفين الستة، إن 'هؤلاء الستة موقوفون بقرار من النيابة العامة في رام الله لاستكمال إجراءات التحقيق حسب الأصول'.

وأضاف قائلا 'المؤسسة الأمنية ليست صاحبة صلاحيات بعد تحويل الملف للنيابة العامة، التي هي صاحبة الحق الأصيل في التحقيق، هم موجودون في سجن بيتونيا في رام الله على ذمة النيابة العامة'.

ولم يصدر بيان من النيابة العامة حول الأسباب الرسمية لاعتقال الستة، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و33 عامًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018