اعتقال خمسة شبان اشتبكوا مع الاحتلال قرب نعلين

اعتقال خمسة شبان اشتبكوا مع الاحتلال قرب نعلين

كشف جهاز الأمن العام 'الشاباك' مساء اليوم الأربعاء، النقاب عن اعتقال خمسة فلسطينيين من سكان قرية نعلين غرب رام الله، وذلك عقب عملية تبادل لإطلاق الرصاص، قبل أيام، بين الشبان وأفراد من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأعلن جيش الاحتلال أنه تمكن وبالتعاون مع عناصر المخابرات والوحدات الخاصة 'المستعربين' من اعتقال خمسة شبان فلسطينيين بذريعة إطلاق الرصاص قبيل 'يوم الغفران' باتجاه قوة للجيش بتخوم جدار الفصل العنصري.

وذكر بيان الجيش أن المعتقلين هم حمزة نافع (20 عاما)، محمود خواجة (24 عاما)، خليل عثمان (23 عاما) إضافة إلى قاصر.

وأورد البيان، أنه في تاريخ 11-10-2016 وعشية 'يوم الغفران' رصدت قوة عسكرية مجموعة من الشبان بالقرب من الجدار بمساره قرب قرية نعلين، حيث تم استنفار المزيد من القوات العسكرية، وعقب ذلك حصل اشتباك وتبادل إطلاق الرصاص بين الجنود والشبان الذين نجحوا بالهرب من المكان.

وقامت قوات من الجيش تساندها عناصر من المخابرات وأفراد من الوحدات الخاصة بعمليات دهم وتفتيش في القرية، تم خلالها اعتقال الشبان المشتبه به بإطلاق الرصاص، حيث تم ضبط الأسلحة والسيارة التي استخدمت بالحادث.

وبحسب ما نشره الجيش، فأن الشبان اشتروا الأسلحة من أحد التجار بالضفة الغربية وخططوا لتنفيذ عملية إطلاق رصاص صوب الجنود.

اقرأ/ي أيضًا| الاحتلال يشن حملة اعتقالات واقتحامات في الضفة الغربية

وعقب التحقيقات تم اعتقال المزيد من الشبان الضالعين بالقضية وتقديم المساعدة للمشتبهين بإطلاق الرصاص صوب جنود الاحتلال.