حماس: الجنود الإسرائيليون مقابل الاستجابة لشروط المقاومة

حماس: الجنود الإسرائيليون مقابل الاستجابة لشروط المقاومة
جرافيتي على جدران غزة، الجنود الإسرائيليين المفقودين في قطاع غزة

قالت حركة حماس اليوم، الإثنين، إنه 'لا مجال' أمام إسرائيل لاستعادة جنودها المفقودين في قطاع غزة 'سوى دفع الثمن والاستجابة لشروط المقاومة'.

جاء ذلك بعد إقرار إسرائيل إجراءات عقابية ضد معتقلي حماس في سجونها، واحتجاز جثامين قتلاها، بغرض الضغط على الحركة للإفراج عن جنودها المفقودين في غزة.

واعتبر بيان صادر عن حماس أن هذه الإجراءات 'عنصرية عدوانية بامتياز وانتهاكا للأعراف والقوانين الدولية، وتعكس همجية الاحتلال وفاشيته وسياسته الإجرامية التي استخدمها مع أسرانا وشهداء شعبنا على مدار سنوات طويلة من الزمن'.

وأكد البيان أن'مثل هذه القرارات والسياسات لن تنال من عزيمة شعبنا، ولن تكسر إرادة المقاومة، ولن تؤثر مطلقاً على مواقف الحركة تجاه حقوق أسرانا البواسل وإصرارنا على إطلاق سراحهم'.

وشدد بيان حماس على أنه 'لا مجال أمام الكيان الإسرائيلي لاستعادة جنوده المفقودين في غزة سوى دفع الثمن والاستجابة لشروط المقاومة'.

وكان المجلس الوزاري المصغر قد تبنى بالإجماع قرارعدم إعادة جثامين قتلى حماس ممن نفذوا عمليات ضد أهداف إسرائيلية إلى ذويهم من الآن فصاعدا وإنما دفنها، واتخاذ إجراءات ضد أسرى الحركة تدريجيا مثل تقليص زيارات أبناء عائلاتهم، ومنعهم من مشاهدة التلفاز.

وسبق أن أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في نيسان/ أبريل الماضي للمرة الأولى أنها تحتفظ بأربعة جنود إسرائيليين من دون أن تحدد مصيرهم.