فصائل فلسطينية تنظم حفلا تأبينيا للمطران كابوتشي

فصائل فلسطينية تنظم حفلا تأبينيا للمطران كابوتشي

نظّمت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، حفلاً تأبينياً للمطران السوري هيلاريون كابوتشي، الذي وافته المنية الأحد الماضي، في منفاه بالعاصمة الإيطالية روما.

وقال القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، في كلمة ألقاها باسم الفصائل، خلال الحفل، الذي نظم في جمعية الشبان المسيحية في غزة: إن 'المطران كابوتشي كرس جزءاً كبيراً من حياته لخدمة القضية الفلسطينية العادلة'.

وأضاف أنه 'لن ننسى من ضحى من أجل فلسطين وستبقى ذكراك خالدة يا كابوتشي في أذهان الأجيال القادمة'.

وقال إن 'العمل من أجل تحرير فلسطين مسؤولية الجميع، فيجب على أبناء الأمة العربية والإسلامية التضحية من أجل قضيتنا العادلة'.

وشارك في الحفل غالبية الفصائل الفلسطينية الرئيسية وأهمها حركتي فتح وحماس.

ووُلد والمطران كابوتشي في مدينة حلب السورية العام 1922، وكان مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس منذ العام 1965.

واعتقلته السلطات الإسرائيلية العام 1974، وحكم عليه بالسجن 12 عاماً، بدعوى 'مشاركته في تهريب أسلحة للمقاومة'.

ونُفي كابوتشي عن فلسطين عام 1978، حيث أفرج عنه بعد 4 سنوات من سجنه، وعاش في منفاه بمدينة روما حتى رحيله.

وكانت سفارة دولة فلسطين لدى الفاتيكان قد نعت في 1 كانون ثاني/يناير الجاري كابوتشي، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 94 عاماً.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص