مظاهرات بالضفة ضد نية ترامب نقل السفارة الأميركية للقدس

 مظاهرات بالضفة ضد نية ترامب نقل السفارة الأميركية للقدس

شارك آلاف الفلسطينيين، الخميس، بوقفات احتجاجية في الضفة الغربية المحتلة، ضد نية الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وحمل المشاركون صوراً لمدينة القدس، ولافتات كُتب عليها شعارات رافضة لنقل السفارة.

وكانت حركة فتح قد دعت لوقفات احتجاجية على ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، وعلى ميدان الشهداء وسط مدينة نابلس.

من ناحيته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، جمال محيسن، إن "موقف ترامب من نقل السفارة الأمريكية للقدس يعد انحيازاً لإسرائيل".

وأضاف:" القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية، ودون القدس لا يوجد دولة".

وتابع:" نقل السفارة للقدس هو تدمير لعملية السلام، وسيواجه برد على المستوى الفلسطيني والعربي والإسلامي والإقليمي، إضافة لحراك للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، وفي حال نقلت السفارة سيكون هناك برنامج نضالي فلسطيني مجتمعي".

في حين طالب الأمين العام لحزب المبادرة الوطنية الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، الشعب الفلسطيني "بالاستنفار ضد القرار الأميركي بنقل السفارة إلى القدس".

وقال خلال مشاركته بالوقفة الاحتجاجية برام الله:" مثل هذا القرار يعني أن الولايات المتحدة تشارك إسرائيل في جريمة حرب وخرق القانون الدولي، والشعب الفلسطيني سيهب ضد هذه الخطوة ومعه كل شعوب العالم المناصرة لحقه".

وأضاف:" هذا الإجراء سيؤدي لسلسلة من الخطوات، بما قد يشمل بسحب اعتراف من منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل، والتوجه الفوري لمحكمة الجنايات الدولية".

ومضى قائلا:" مثل هذه القرارات ستكلف الولايات المتحدة كثيراً، سواء كان النقل للقدس الشرقية أو الغربية، فأي مكان بالقدس لا يجب السماح أن تنقل السفارة له، لأن ذلك يعني ضم وتهويد القدس، لا نستطيع أن نفقد القدس، فإذا فقدناها فسنفقد فلسطين بكاملها".

وكان الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، قد قال لصحيفة "يسرائيل هيوم "، في عددها الصادر الخميس، إنه لم ينسَ وعده بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وإنه "شخصيا لا يخلف الوعود".

ومن المقرر أن يجري تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، رسميًا الجمعة.

كما رجّحت مصادر سياسية إسرائيلية، الخميس، إصدار إعلان أميركي بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، خلال الأسبوع القادم، عقب تولي الرئيس ترامب مهام منصبه.

وخلال حملته الانتخابية وعد الرئيس ترامب، بنقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وعقب فوز ترامب، عولت إسرائيل الكثير على تصريحاته المؤيدة لها خلال حملته الانتخابية، وطالبته مرارًا بتنفيذ وعوده بنقل سفارة بلاده.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية