حماس ترفض إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة

حماس ترفض إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة

رفضت حركة المقاومة الإسلامية 'حماس'، قرار الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إجراء الانتخابات المحلية (البلديات والمجالس القروية) في 13 أيار/ مايو القادم.

وقالت الحركة في بيان، إن قرار إجراء الانتخابات 'باطل ومرفوض، ويعزز الانقسام ولا يخدم مصالح الكل الفلسطيني'.

وأضافت الحركة أن أي انتخابات قادمة 'يجب أن تكون جزءًا من المصالحة'. وتابعت: 'كما أنه من غير المنطقي إجراؤها دون إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة'.

ومن شأن رفض حماس لقرار الحكومة، تعطيل عقدها في قطاع غزة، الذي تديره الحركة، وإجراءها فقط في الضفة الغربية.

وكانت حماس قد وافقت منتصف تموز/ يوليو 2016 على المشاركة في الانتخابات المحلية، التي كان مقررا عقدها في 8 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، قبل أن تقرر الحكومة الفلسطينية إلغاءها.

وقررت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إجراء الانتخابات المحلية (البلديات والمجالس القروية) في أيار القادم.

وقالت الحكومة في بيان في ختام جلستها، اليوم الثلاثاء، 'إنه تم الاتفاق مع الرئيس محمود عباس على إجراء الانتخابات في أرجاء الوطن كافة، إيماناً بوحدة الوطن والشعب وإنهاء الانقسام'.

وأضافت أن القرار جاء 'لتوحيد مؤسسات الوطن في إطار الشرعية والقانون، وتمهيداً لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية'.

وأشار البيان إلى أن مجلس الوزراء 'أكد على ضرورة إجراء هذه الانتخابات كحاجة وطنية، وكحق للمواطن في اختيار ممثليه في مجالس الهيئات المحلية، بما يساهم في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، بعد أن تم إصدار مشروع قرار بقانون إنشاء محكمة قضايا الانتخابات المختصة'.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة