كتائب القسام: عروض إسرائيلية لصفقة تبادل أسرى

كتائب القسام: عروض إسرائيلية لصفقة تبادل أسرى

قالت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، اليوم الأربعاء، إنها تلقت عروضا إسرائيلية لإجراء صفقة تبادل أسرى.

وكشفت كتائب القسام أنها تلقت العروض الإسرائيلية عبر وسطاء لإجراء صفقة تبادل أسرى جديدة.

وقالت الكتائب في تصريح لقناة 'الجزيرة' الفضائية، الأربعاء، إن الصيغة التي قدمتها إسرائيل 'لا ترقى إلى الحد الأدنى من مطالبنا'.

وأشار موقع 'الرسالة نت' إلى أن كتائب القسام نشرت مؤخرا صورا يفترض أنها لـ'أربعة من جنود الاحتلال المأسورين بغزة، خلال تصريح مقتضب للمتحدث باسم القسام أبو عبيدة، نفى فيه تقديم أي معلومات حول هؤلاء الجنود الأربعة دون ثمن'.

يذكر أن إذاعة 'صوت إسرائيل' كانت قد نشرت، في مطلع الأسبوع، أن حركة حماس رفضت عرضا إسرائيليا لاستبدال أحد الإسرائيليين المحتجزين بأسير من حركة حماس.

وأشارت الإذاعة إلى أن الحديث عن أفراهام منغيستو أو هشام السيد، مقابل الأسير بلال رزاينة، الذي تدعي إسرائيل أنه ناشط في حركة حماس.

هذا وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، إن دولا عدة تواصلت مع حركته من أجل الحصول على معلومات بشأن الجنود الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة.

جاء ذلك في تصريح نقله الموقع الرسمي للحركة، عصر اليوم الأربعاء، وذلك بعد ساعات قليلة على إعلان كتائب القسام الجناح المسلح لحماس، تلقيها عروضًا إسرائيلية عبر وسطاء (لم تسمهم) لإجراء صفقة تبادل أسرى جديدة.

وأوضح أبو مرزوق أن رد حركته على تلك الدول، تمثل في 'وجوب إسرائيل احترام اتفاقيّة تبادل الأسرى الأخيرة، حتّى يتمّ البدء في الحديث مع أيّ وسيط لتناول قضية الأسرى الإسرائيليّين'.

يذكر في هذا السياق أن قوات الاحتلال احتجزت، في الشهور الأخيرة، الأسير بلال رزاينة (24 عاما)، وهو شقيق مصطفى رزاينة أحد كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس من قطاع غزة، رغم أنه يعاني من مشاكل نفسية، وذلك كورقة مساومة للضغط على حركة حماس من أجل إخلاء سبيل ثلاثة أشخاص، وجنديين تعتقد إسرائيل أنهما ليسا على قيد الحياة.

وتتحدث التقارير الإسرائيلية عن أن المفقودين في قطاع غزة، هم المواطن الإسرائيلي من أصول أثيوبية أفراهام منغيستو، ومواطن عربي من النقب يدعى هشام السيد، أما الثالث الذي عبر الحدود إلى قطاع غزة، ويدعى جمعة أبو غنيمة، فلم يتضح بعد ما إذا كان محتجزا لدى حماس أما لا.

وينضاف إلى هؤلاء الجنديان هدار غولدين وأورون شاؤول.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018