مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال

مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال

اقتحم العشرات من المستوطنين صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال التي وفرت لهم الحماية خلال عملية الاقتحام والتجوال في ساحات الحرم، فيما فرضت تقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات المسجد.

ومهدت سلطات الاحتلال لعملية الاقتحام، حين أغلقت الشرطة عند الساعة العاشرة والنصف صباحا باب المغاربة عقب انتهاء اقتحامات المستوطنين للفترة الصباحية.

بالمقابل، واصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها وإجراءاتها المشددة على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية عند الأبواب.

وبحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، فراس الدبس، فإن 30 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته بحراسة أمنية مشددة.

وقال الدبس إنه على الرغم إجراءات الاحتلال، إلا أن العشرات من المصلين من أهل القدس المحتلة والداخل الفلسطيني   توافدوا إلى الأقصى، وتوزعوا على حلقات العلم وقراءة القرآن الكريم، كما تصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكل متواصل لاقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال التي توفر الحماية الكاملة لهم، وسط قيود تفرضها على المصلين، وذلك في محاولة لفرض سيطرتها المطلقة على المسجد، وفرض التقسيم الزماني والمكاني فيه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018