مواجهات بقلقيلية وقلنديا والاحتلال يعتقل 7 شبان بالضفة

مواجهات بقلقيلية وقلنديا والاحتلال يعتقل 7 شبان بالضفة

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد، حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها مواجهات مع الشبان بقلقيلية، فيما اندلعت عند منتصف الليل اشتباكات مسلحة بين شبان وقوات الاحتلال على حاجزا قلنديا شمال القدس المحتلة.

وبحسب شهود عيان، سمعت أصوات إطلاق نار متقطعة في محيط حاجز قلنديا، تبين لاحقا أن شبان أطلقوا النار على جنود الاحتلال المتمركزين على الحاجز ولاذوا بالفرار، حيث دفع الجيش بتعزيزات عسكرية مكثفة في محيط الحاجز، فيما انتشرت قوات من حرس الحدود وشرعت بمداهمة محال تجارية على طول الشارع الرئيسي.

وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز أمام المركبات ومنعت أهالي القدس من الدخول عبر الحاجز، فيما سادت أجواء من التوتر والإرباك في المكان.

وواصل الجيش عمليات الدهم في مناطق مختلفة في الضفة الغربية، خلالها تم اعتقال 7 شبان، ففي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان ببلدة بيت فجار جنوب المدينة، وذلك بعد اقتحم عددا من منازل المواطنين في البلدة، ونفذ عمليات اقتحام ومداهمة للأحياء السكنية، قبل أن ينقل المعتقلين إلى جهة مجهولة.

وفي بلدة تقوع شرق بيت لحم، أقامت القوات حاجزا عسكريا على المدخل الرئيسي للبلدة، تعمد وقف مركبات المواطنين والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال للمحافظة، وأطلقت خلالها القنابل المسيلة للدموع دون اعتقالات، حيث تمركزت دوريات الاحتلال في شارع نابلس حيث تجمع الشبان ورشقوها بالحجارة فيما أطلقت القنابل المسيلة للدموع وأوقعت إصابات بالاختناق.

وفي نابلس، شنت فجرا حملة مداهمات في البلدة القديمة بالمدينة، حيث اقتحمت قوات كبيرة من أكثر من منطقة في المدينة، وسمع أصوات تفجيرات ومداهمات لمنازل ومحال التجارية.

وفي قضاء رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين لدى اقتحامها لبلدة سلواد، حيث اقتحمت البلدة من الواجهة الغربية وداهمت منازل واعتقلت ثلاثة أشخاص منهم الأسير المحرر فرج شقيرات، بعد تفتيش منزله والعبث بمقتنياته، وجرى نقلهم إلى نقطة عسكرية قرب البلدة ومنها إلى جهة مجهولة.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018