اعتقال 12 فلسطينيا ضمنهم والدة منفذ عملية بيتح تكفا

اعتقال 12 فلسطينيا ضمنهم والدة منفذ عملية بيتح تكفا

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، 12 فلسطينيا من مختلف محافظات الضفة الغربية، بضمنهم والدة الأسير منفذ عملية إطلاق النار في بيتح تكفا، كما وتم مصادرة العديد من مركبات المواطنين بزعم استخدامها بعمليات ضد الجيش والمستوطنين.

وأعلن الجيش وبالتعاون مع جهاز الأمن العام "الشاباك" عن اعتقال 12 فلسطينيا وضبط ومصادرة مئات آلاف الشواقل بقرية دورا بالخليل والتي تعود لمنظمات فلسطينية.

وذكر أنه عثر على مبلغ 200 ألف شيكل بأحد المنازل ببلدة دورا بالخليل، كما صادر الجيش مركبتين تم شراؤها بأموال تعود لتنظيمات محظورة، حسب زعم الجيش.

في الخليل داهم الجنود ترافقهم الآليات العسكرية الأحياء السكنية وانتشر العشرات من الجنود المشاة في الشوارع، قبل أن تتوزع الآليات على الأحياء السكنية، وتنفذ عمليات اقتحام ومداهمة لعدد كبير من المنازل.

واقتحمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين، منها منزل ومكتب نائب في المجلس التشريعي نايف الرجوب بمدينة دورا ومصادرة سيارته، عقب تفتيش منزله، في الوقت الذي فتشت فيه قوة عسكرية أخرى مكتب الرجوب وسط المدينة، كما فتشت منزل شقيقه الأسير المحرر ياسر الرجوب.

وتم اعتقال الأسيرين المحررين باسل دودين ويوسف أبو راس بعد اقتحام منزليهما في قريتي العلقة والطبقة في مدينة دورا، كما صادرت قوّات الاحتلال مركبة من نوع جيب يملكها الأسير المحرر حديثا من سجون الاحتلال رزق عبد الله مسلم الرجوب، عقب اقتحام منزله وتخريبه بشكل عنيف، ما أوقع خسائر فادحة في الممتلكات.

واقتحمت قوّات الاحتلال منزل الأسير المحرر عبد الله محمد الرجوب، وفتشته وعاثت فيه خرابا لساعات.

وصادرت قوة عسكرية أخرى من جيش الاحتلال مركبة يملكها الأسير المحرر عماد جاد الله، وهو صهر للنائب الرجوب، بعد اقتحام منزله في قرية طرامة جنوب دورا.

أما في محافظة نابلس، اعتقل قوات الاحتلال خمسة مواطنين بينهم سيدة من بلدة بيتا جنوب نابلس، وذلك بعد اقتحام البلدة بأعداد كبيرة من الآلات العسكرية، وشنت عمليات دهم وتفتيش للعديد من المنازل وفتشتها عاثت فيها فسادا.

وبحسب مصادر فلسطينية، فإن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنة جودة أبو مازن (38 عاما) وهي والدة الشاب صادق أبو مازن منفذ عملية الطعن وإطلاق النار في بيتح تكفا قبل نحو أسبوعين والتي أسفرت عن إصابة خمسة إسرائيليين بجراح.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018