الاحتلال يسحب 125 تصريح عمل من فلسطينيين

الاحتلال يسحب 125 تصريح عمل من فلسطينيين
(أ.ف.ب.)

سحبت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، على حاجز 'الجلمة' العسكري شمال مدينة جنين، 110 تصاريح لعمال، ومنعتهم من الدخول لأراضي عام 1948. كما سحبت قوات الاحتلال تصاريح عمل في قرية بيت أمر.

وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة جنين، هشام مساد، إن العمال 'فوجئوا على ’الجلمة’ بقيام جنود الاحتلال بسحب تصاريحهم، وتمزيقها لحظة عبورهم المعبر، بذريعة أنهم يحملون تصاريح تجارية، وهم عمال، وأخبروهم بأن هذه التصاريح صادرة عن الغرفة التجارية لتجار، وهم يستخدمونها للعمل داخل أراضي 48 '.

وأشار مساد إلى أنه سحب ما يزيد عن 100 تصريح على حاجز 'الجلمة' سابقا، في تصعيد يعني مزيدا من التضييق على المواطنين والتجار والعمال، في تنقلهم إلى أراضي 48، ما يعني قطع أرزاق آلاف الأسر.

وأكد مساد أنه 'لا صحة لهذه الادعاءات والمبررات لسلطات الاحتلال، فهذه التصاريح سحبت من الطبقة العاملة الكادحة والفقيرة، وهذا القرار سيلحق خسائر فادحة بالمواطنين، ضمن سياسة العقاب الجماعي'.

واعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، أربعة مواطنين، وسحبت 15 تصريح عمل، وفتشت منازل آخرين في بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية.

وقال الناشط الاعلامي محمد عوض إن قوات الاحتلال، اقتحمت البلدة وداهمت منازل المواطنين في وسط البلد أحياء الطربيقة وعصيدة.

وأوضح أن قوات الاحتلال فتشت منازل المواطنين، بحجة البحث عن مواد قتالية كما اقتحمت مخبز وحلويات الكرامة وسط البلدة واعتدت على مواطن بالضرب أثناء تواجده بداخله.

وأشار عوض إلى أن قوات الاحتلال قامت بتوزيع منشورات تحذيرية وتحريضية على راشقي الحجارة مهددة ذويهم بعقوبات صارمة، كما قامت بسحب 15 تصريح عمل من أرباب أسر يعملون داخل أراضي الـ48 كوسيلة ضغط على المواطنين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018