تجمع المبادرة الطلابي بجامعة فلسطين الأهلية يحيي يوم الأرض

تجمع المبادرة الطلابي بجامعة فلسطين الأهلية يحيي يوم الأرض

نظم تجمع المبادرة الطلابي، الذراع الطلابي لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، في جامعة فلسطين الأهلية، في ذكرى يوم الأرض واقتراب مرور مئة عام على وعد بلفور المشؤوم يوما كاملا تخلله مهرجان الوفاء للشهداء ومعرض الشهيد باسل الأعرج.

وتخلل المعرض صور للشهداء والمناسبات الوطنية وطاولات التطريز ومجسم جدار الفصل العنصري بالإضافة إلى لوحات كتبوا عليها الطلبة أسماء القرى التي هجروا منها عام 1948م وسكتش مسرحي هادف يحتوي على أهمية مقاطعة البضائع الإسرائيلية.

وقال منسق المبادرة الوطنية الفلسطينية في محافظة بيت لحم، مازن العزة، إن 'نشاطنا كان تحت عنوان 'لتكن ذكرى يوم الأرض يوما للوحدة الوطنية، لا للتهويد والاستيطان والمصادرة' وذلك ضمن أنشطة تخللها التركيز على أهمية الحفاظ على الثوابت الوطنية التي قدّم الآلاف من الشهداء وأسر الآلاف من الأسرى من أجلها'.

وقال منسق المكتب الطلابي للمبادرة في محافظة بيت لحم، محمد بشير، إن 'هذا النشاط يأتي ضمن سلسة نشاطات داخل حرم الجامعة وخارجها ويهدف إلى نشر الوعي للشاب الفلسطيني بتاريخ هذه المناسبة وكيف كانت وما زالت تمثل الصمود والتضحية والمقاومة والوحدة والثبات على الثوابت الوطنية '

ودعا بشير 'جماهيرنا الطلابية في جميع أماكن تواجدها بالمشاركة الحقيقية في المظاهرات التي ستخرج ضد الاحتلال الإسرائيلي في ذكرى يوم الأرض الخالد، وليكن يوم الأرض يوم وحدة الشعب الفلسطيني في الشتات والداخل والضفة الغربية وقطاع غزة والقدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين ضد نظام الفصل والتمييز العنصري الذي تفرضه إسرائيل'.

وأكد منسق التجمع بالجامعة، أحمد الحموز، أنه 'لا يجب أن يراهن أحد على المفاوضات التي تستخدمها إسرائيل كغطاء للتوسع الاستيطاني والمماطلة لكسب الوقت وفرض أمر واقع جديد على الأرض، وأن أهمية تبني إستراتيجية وطنية بديلة تساهم في تغيير ميزان القوى لصالح شعبنا'.

وأشار منسق اللجنة الإعلامية للتجمع، منتصر شختور، إلى أنه 'يجب علينا جميع العمل على دعم وتبني نهج المقاومة والكفاح، وتوسيع وتصعيد المقاومة الشعبية الجماهيرية ضد الاستيطان والجدار ونظام الفصل العنصر الذي تمارسه إسرائيل ضد أبناء الشعب الفلسطيني ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والقوانين والأعراف الدولية'.

وتوجه منسق الأنشطة بالتجمع، خليل أبو كامل، إلى كل من حركتي فتح وحماس بأنه 'حان الوقت إلى تشكيل قيادة وطنية موحدة تقود النضال الوطني الفلسطيني وتعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، وهذا يتطلب الإسراع في إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية وإنهاء الانقسام البغيض، وضرورة دعوة الإطار القيادي للاجتماع، ودعوة المجلس التشريعي للانعقاد للقيام بدوره الذي انتخبه الشعب على أساسه'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تجمع المبادرة الطلابي بجامعة فلسطين الأهلية يحيي يوم الأرض

تجمع المبادرة الطلابي بجامعة فلسطين الأهلية يحيي يوم الأرض