مواجهات عقب قمع الاحتلال لمسيرتين بيوم الأرض

مواجهات عقب قمع الاحتلال لمسيرتين بيوم الأرض

اندلعت، اليوم الخميس، مواجهات خلال مسيرة بذكرى يوم الأرض في بلدة مادما جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما اندلعت مواجهات مماثلة إثر قمع الاحتلال مسيرة إحياء الذكرى في بيت جالا.

وانطلقت المسيرة من أمام المجلس القروي في مادما، بدعوة من فصائل منظمة التحرير والمؤسسات والفعاليات بنابلس، وتوجهت صوب المنطقة الجنوبية لزراعة أشجار الزيتون في الأراضي المصادرة المحاذية لمستوطنة 'يتسهار'.

واعترضت قوات الاحتلال المشاركين بالمسيرة الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية، وأطلقت باتجاههم الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، مما أدى لوقوع العديد من الإصابات بالمطاط والاختناق بالغاز.

وأصيب عشرات المواطنين، خلال قمع قوات الاحتلال، لفعالية يوم الأرض، في قرية مادما.

وفي جنوب الضفة الغربية، أصيب عدد من المشاركين في قمع قوات الاحتلال مسيرة مناهضة لإجراءات الاحتلال وبنائه جدار الفصل العنصري في مدينة بيت لحم.

واستهدفت المسيرة، التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم، إحياء يوم الأرض على الأراضي الفلسطينية الواقعة في منطقة كريمزان ببلدة بيت جالا، والتي يخترق أراضيها جدار الفصل العنصري.

وأطلق الاحتلال خلال قمعه المسيرة قنابل الغاز والصوت، صوب المشاركين، الذين ردّوا بإلقاء الحجارة.

وأوضح الناشط في حقوق الإنسان فريد الأطرش أن النشطاء جاؤوا للمشاركة في هذه الفعالية للتأكيد أنّ الأرض للفلسطينيين، وأنّ الاحتلال غير شرعي، ويخالف بإجراءاته كلّ قوانين العالم ومواثيق حقوق الإنسان.

ولفت إلى أن الاحتلال يأمن العقاب، وينتهك حقوق الإنسان، وأن الفلسطينيين بإحيائهم هذا اليوم، يشددون على التمسك بالأرض وحتمية رحيل الاحتلال عنها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018