لجنة: 378 اعتداء لأجهزة السلطة بالضفة خلال آذار الماضي

لجنة: 378 اعتداء لأجهزة السلطة بالضفة خلال آذار الماضي
قوات فلسطينية تعتدي على متظاهر فلسطيني بالخليل، شباط/فبراير الماضي (رويترز)

كشفت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية المحتلة، عن ارتكاب الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية خلال شهر آذار/مارس الماضي 378 اعتداء، من بينها 101 حالة اعتقال، و113 حالة استدعاء على خلفية سياسية.

وقالت لجنة الأهالي في بيان صحفي، إن اعتداءات السلطة خلال الشهر المنصرم تنوعت بين الاعتقالات التعسفية والاستدعاءات ومداهمة المنازل والاعتداء على المسيرات وغيرها.

الاعتقالات السياسية

وأشارت اللجنة إلى أن حملات الاعتقال السياسي توزعت بين 59 حالة اعتقال لدى جهاز الأمن الوقائي، و39 حالة اعتقال لدى جهاز المخابرات العامة، و13 حالة غير موثقة من جهة الاعتقال.

وحول التقسيم الجغرافي للاعتقالات، قالت اللجنة إن محافظة الخليل شهدت أكبر عدد من الاعتقالات، حيث كان نصيبها 25 حالة، تليها محافظة رام الله بـ 20 حالة، بينما شهدت مدينة نابلس 13 حالة اعتقال، و12 في طولكرم، و10 في بيت لحم، و9 في قلقيلية، و6 في جنين، و3 في القدس، و2 في سلفيت، وواحدة في طوباس.

كما شملت الاعتقالات بحسب مهن المعتقلين 20 طالبًا جامعيًا، و4 صحفيين، ومعلمين اثنين، وطالباً مدرسياً واحداً، مبينة أن من بين المعتقلين الـ101، 63 من الأسرى المحررين، و51 من المعتقلين السياسيين السابقين.

الاستدعاءات السياسية

ووثقت اللجنة 113 حالة استدعاء على خلفية سياسية، كان منهم 63 لدى جهاز المخابرات، و42 لدى جهاز الأمن الوقائي.

وفيما يتعلق بمهن المستدعين سياسيًا، كشفت اللجنة عن استدعاء الأجهزة الأمنية لـ 8 طلبة جامعيين، و7 صحفيين، و3 أئمة، ومعلمين اثنين، ومدير بلدية، وطالب مدرسي واحد.

وحول التقسيم الجغرافي للاستدعاءات، قالت اللجنة إن محافظة الخليل كذلك شهدت أكبر عدد حيث كان نصيبها 27 حالة، تليها محافظة رام الله بـ 19 حالة، بينما شهدت مدينة نابلس 18 حالة، و12 في طولكرم، و11 في قلقيلية، و9 في جنين، و7 في بيت لحم، و3 في كل من طوباس وسلفيت، و2 في كل من القدس وأريحا.

ورصدت لجنة الأهالي في تقريرها قمع أجهزة السلطة مسيرة طلابية دعا لها مجلس طلبة جامعة بيرزيت كانت متجهة نحو حاجز بيت إيل الإسرائيلي، وقمع مسيرة خرجت تنديداً باغتيال باسل الأعرج في مدينة رام الله.

وأشار تقرير الانتهاكات إلى إصابة طفل بالرصاص المطاطي الذي أطلقته أجهزة السلطة تجاه منازل المواطنين في مخيم الدهيشة ببيت لحم خلال قمعها لتظاهرة خرجت تنديدا بمحاكمة الشهيد باسل الأعرج ورفاقه.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة